اقتراحات

    "هيدروجين أخضر" نظيف لمستقبل دبي

    المشروع في مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية

    في خطوة نحو مستقبل أكثر استدامة، تم وضع حجر الأساس لأول منشأة لإنتاج "الهيدروجين الأخضر" تعمل بالطاقة النظيفة في المنطقة في مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية. وهذه المنشأة التي تعمل بالتحليل الكهربائي باستخدام الطاقة الشمسية هي نتاج التعاون بين إكسبو 2020 دبي، وهيئة كهرباء ومياه دبي، وسيمنس.

    ويلتزم إكسبو 2020 دبي بتنظيم إحدى أكثر الدورات استدامة في تاريخ إكسبو الدولي ويجسد هذا المشروع المبتكر شعاره الرئيسي "تواصل العقول وصنع المستقبل" وموضوع الاستدامة الذي يشكل أحد المواضيع التي يقوم عليها إكسبو 2020 بالإضافة إلى الفرص والتنقل.

    وتعتزم كلُ من هيئة كهرباء ومياه دبي وإكسبو 2020 دبي تشغيل مركبات تعمل بخلايا وقود الهيدروجين الأخضر الذي يتم إنتاجه في هذه المنشأة التجريبية، لنقل زوار إكسبو 2020 دبي لزيارة مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، وذلك لبيان أحد الاستخدامات العديدة التي يمكن توظيف الطاقة النظيفة فيها.

    وستكون التقنيات المستدامة الحديثة حاضرة في إكسبو 2020 دبي ليتعرف عليها الملايين من الزوار خلال الأشهر الستة لانعقاد فعالياته، ولتسهم في التحول نحو مستقبل أكثر استدامة ورفقًا بالبيئة.

    وعلى المدى البعيد ستسهم هذه المنشأة في الإرث الغني لإكسبو 2020 دبي والذي سيكون له أثر إيجابي على دولة الإمارات والمنطقة والعالم بأسره.

    وسيكون لها أيضًا دورٌ في استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، التي تهدف لجعل 75% من إجمالي الطاقة المنتجة في دبي من مصادر نظيفة بحلول عام 2050 لتكون إحدى أقل مدن العالم من حيث البصمة الكربونية.
    • / 18 Apr 2019
      قصة المعرض
      كيف تسخر ألمانيا الديدان وعصير الفاكهة في صنع مستقبل أفضل

      تعرف على ثلاثة مشاريع رائدة في مجال الاستدامة سيعرضها الجناح الألماني في إكسبو 2020

      لمعرفة المزيد
    • / 16 Apr 2019
      قصة المعرض
      إكسبو يمزج الإبداع والابتكار والفن في "الوصل".. أول أوبرا إماراتية

      أوبرا الوصل تحكي تاريخ دولة الإمارات وتبرز حاضرها المعاصر كملتقى لثقافات العالم وتستشرف مستقبلها المشرق

      لمعرفة المزيد
    • / 15 Apr 2019
      قصة المعرض
      122 مليار درهم حصيلة أثر إكسبو على الإمارات

      أكبر حدث ينظم في العالم العربي سيحفز النمو الاقتصادي ويوفر الفرص الوظيفية لسنوات مقبلة

      لمعرفة المزيد
    • / 14 Apr 2019
      قصة المعرض
      كيف توفق المملكة العربية السعودية بين تقاليدها وطموحها من أجل غد أكثر إشراقا؟

      ألقي نظرة على المستقبل عبر جناح يعادل حجمه ملعبي كرة قدم

      لمعرفة المزيد