Loading-gif
اقتراحات

    هل ترغب في فهم لغة الإشارة بصورة فورية؟ الآن صار هذا ممكنا.

    هل سبق ولاحظت أن بعض الكلمات لا يمكن ترجمتها بشكل مباشر في لغات أخرى؟ إن كنت تعتقد أن من الصعب ترجمة بعض الكلمات، فما عليك إلا أن تجرب ترجمة حركات اليدين.

    يمكن للبشر إتقان لغة الجسد بسهولة بالغة مع التدريب، بينما تواجه أجهزة الكمبيوتر صعوبة في ترجمة إشارات اللغة بشكل دقيق. لكن هذا العائق لم يقف أمام شركة كينترانس التي سعت لتجعل من السهل على الصم التواصل من غيرهم ممن لا يعرفون لغة الإشارة، وهو وصف ينطبق بالطبع على معظمنا.



    قد يشعر الصم بالإحباط وهم يحاولون التواصل في محاولة الحصول على خدمات حكومية أو غيرها من الأعمال، إذ يضطرون في بعض الأحيان للجوء لورقة وقلم أو الكتابة من خلال الهاتف المتحرك.

    ومع شيوع استخدام رسائل الهاتف المتحرك هذه الأيام، فإن اللجوء للكتابة للتواصل مع الآخرين قد يصبح طريقة غير محببة للبشر لإيصال الرسائل رغم اللقاء وجها لوجه. تقدم شركة كينترانس طريقة أسهل للتواصل، وتترجم إشارات اليدين وحركات الجسد إلى نصوص وأحاديث. ويساعد هذا الناس على مزيد من التواصل بشكل طبيعي وإيجابي، مستخدمين طريقة التواصل التي تجعل كلا منهم يشعر بالراحة.



    وبمساعدة برنامج منح الابتكار المؤثر من إكسبو لايف، فإن الخطوة التالية في مسيرة التطوير التي تقوم بها كينترانس هي تطبيق حلول التواصل متعدد اللغات من أجل توسيع إمكانية استخدام النظام لعدد أكبر من الجنسيات.