Loading-gif
اقتراحات

    كيف يمكن للنور الذي تبيعه لجيرانك أن يُضيء حياتهم

    من الصعب تخيُّل كيف ستكون حياتك إذا انتهى يومك مع غروب الشمس. لكن هذه هي الحقيقة بالنسبة لملايين الناس المحرومين من الكهرباء في الدول النامية.

    من المؤكّد أن إمكانية استمرار العمل بعد غروب الشمس تُحسّن نمط الحياة كثيرا، إذ يصبح الطلّاب قادرين على تعلُّم المزيد، ويتسنى للناس إنجاز الأعمال بكفاءة أكبر، ويصبح السير في القرية خلال الليل آمنا.



    لا يقتصر دور نورو إنرجي على توفير حل مستدام للإنارة، إذ إن لديها نموذج أعمال رياديا يساعد في تحفيز الناس على توسيع نطاق البرنامج. يحصل أعضاء البرنامج على لوح شمسي وشاحن يمكن استخدامه لإعادة شحن المصابيح وغير ذلك من الأجهزة المزودة بمدخل (يو.إس.بي)، مثل الهواتف المتحركة.



    ويحصل روّاد الأعمال الصغار على مبلغ بسيط في كل مرة يشحنون فيها جهازا، ويكون هذا المبلغ أقل بقليل من تكلفة البطاريات التي تستخدم لمرة واحدة. ويسهم هذا في الحد من نفايات البطاريات في المكبّات.

    وبالإضافة إلى زيادة الإنتاجية وجودة الحياة، فإن برنامج نورو إنرجي يساعد في إبقاء جزء من الاقتصاد المحلي في المجتمع، بدلا من أن يذهب إلى شركة من شركات الطاقة أو الشركات المصنّعة للبطاريات. فضلا عن ذلك فإنه يقدّم خدمة جديدة وقيّمة للأحياء السكنية.