Loading-gif
اقتراحات

    كيف يصل طعامك من المزرعة إلى المائدة؟

    يواجه المزارعون في إفريقيا العديد من التحديات، ومن أبرزها إيجاد المشترين لمحاصليهم.

    إنه موسم الحصاد. لقد كان عاما جيدا، منحنا محصولا وفيرا من المنتجات الطازجة. غير أن هذا المحصول لن يظل طازجا لفترة طويلة. لا أحد يشترى محصولنا، ولا حتى أسوأ الوسطاء الذين يقدمون أسعارا منخفضة جدا. إذا لم نتمكن من البيع قريبا، فسيضيع محصولنا وكل ما استثمرنا فيه من مال وجهد.



    عادة ما تتضمن عملية بيع المحاصيل وسيطا واحدا أو عددا من الوسطاء، يحددون الأسعار ويحصلون على حصة الأسد من الأرباح. والعجيب أنه حتى مع هذه التجارة المربحة للوسطاء، فإن كميات كبيرة من المحاصيل لا تصل إلى السوق، وهو أمر كارثي بالنسبة للمزارعين ومعيشتهم.

    تعمل شركة سيلينا واموشي حاليا على تغيير وضع صغار المزارعين في المناطق الريفية في كينيا من خلال منحهم إمكانية الوصول المباشر إلى السوق.



    وتتيح سيلينا واموشي للمزارعين أن يتواصلوا مع المشترين مبكرا قبل نضج المحاصيل، مما يؤمن لهم المشترين ويزيد من فعالية السلسلة اللوجستية بأكملها. ويمكن تجميع صغار المزارعين الذين يزرعون المحصول نفسه في المنطقة نفسها حتى يتمكنوا من العمل معا لتوريد محاصيلهم إلى كبار المشترين، الذين لا يتعاملون في العادة مع مجموعة من صغار المزارعين لتلبية طلب واحد.

    وبمساعدة برنامج منح الابتكار المؤثر من إكسبو لايف، أصبحت سيلينا واموشي قادرة على إضافة ميزات جديدة إلى خدماتها وتسريع نموها للوصول إلى المزيد من المزارعين ومساعدتهم في تحسين مستقبلهم.