اقتراحات
    Expo-Talks-Food-Agriculture-Livelihood
    calendar 28 فبراير 2021

    برنامج الأغذية العالمي: إكسبو بإمكانه تحفيز التعاون الدولي في مجال الأمن الغذائي

    برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة يدعو جميع المشاركين في إكسبو إلى اتخاذ إجراءات تعاونية جريئة لبناء أنظمة غذائية قوية وموثوقة

    يستطيع إكسبو 2020 دبي أن يشكّل منصة لتوحيد العالم من أجل تبديل الكيفية التي نزرع بها غذاءنا ونوزعه ونستهلكه ونتخلص منه، حسب تأكيد برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، الذي دعا إلى تحرك دولي عاجل نحو بناء أنظمة غذائية عالمية موثوقة.

    في إطار "محادثات إكسبو: الغذاء والزراعة وسبل العيش"، الفعالية الافتراضية التي أقيمت يوم 23 فبراير، قال أمير محمود عبد الله، نائب المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي: "بناء أنظمة غذائية قوية وموثوقة ومرنة أمر بالغ الأهمية في رحلة العالم نحو تحقيق جميع أهداف التنمية المستدامة. ليس لدينا وقت نضيعه، ونحن في برنامج الأغذية العالمي ننتظر بفارغ الصبر إكسبو 2020، الذي ينطلق في أكتوبر المقبل، بوصفه فرصة ذهبية أخرى ليجتمع العالم ويلتزم باتخاذ إجراءات جريئة لتحويل أنظمتنا الغذائية العالمية".

    حسب تقديرات برنامج الأغذية العالمي، فإن عدد الأشخاص الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي الحاد في أنحاء العالم تضاعف إلى قرابة 270 مليون شخص في عام 2020 إثر جائحة كوفيد-19.

    بالاشتراك مع الاتحاد الأوروبي، عقد برنامج الأغذية العالمي جلسة بعنوان "من المزرعة إلى مائدة الطعام: إنشاء نظام غذائي مرن"، قدمت حلولا لأنظمة غذائية آمنة ومستدامة للمستهلكين والمنتجين والمناخ والبيئة معا.

    وعمد يانوس فويتشيكوفسكي، المفوض الأوروبي للزراعة، إلى إلقاء الضوء على استراتيجية "من المزرعة إلى مائدة الطعام" التي يتبناها الاتحاد الأوروبي - وهي مكون جوهري في الصفقة الأوروبية الخضراء الطموحة التي تسعى إلى جعل أوروبا أول قارة محايدة مناخيا بحلول عام 2050 – بوصفها خطوة أولى نحو أنظمة غذائية مستدامة. وأكد أيضا أن تغير المناخ والتنوع الحيوي من التحديات العالمية التي تتطلب حلولا عالمية.

    شدد جميع المشاركين على أن الإجراءات الجديدة الجريئة والتعاون بين صانعي السياسات العامة والأطراف المعنية من القطاع الخاص والعاملين في مجال التنمية في مختلف أقطار العالم أمران حاسمان لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، التي تدعو إلى إحداث تغييرات جذرية في النظم الغذائية للقضاء على الجوع وتحقيق الأمن الغذائي وتحسين مستوى التغذية بحلول عام 2030.

    بالتعاون مع شركة بيبسيكو، شريك إكسبو 2020 الرسمي للمشروبات والوجبات الخفيفة، كانت "محادثات إكسبو: الغذاء والزراعة وسبل العيش" الأحدث في سلسلة محادثات الموضوعات التي تساهم في صياغة المحتوى والمناقشات المحفزة للفكر التي سيشهدها الحدث الدولي. جمعت الجلسة كبار صنّاع السياسات وخبراء الأمن الغذائي والتغذوي من جميع أنحاء العالم، وهي متوفرة الآن عند الرغبة في مشاهدتها.

    سيرحّب إكسبو 2020 بأكثر من 200 جهة مشاركة، بينها دول ومنظمات متعددة الأطراف ومؤسسات تعليمية وشركات، لتبادل الأفكار الجديدة الملهمة والبحث عن حلول واقعية لمشكلات الحياة الواقعية، وذلك في الفترة من 1 أكتوبر 2021 إلى 31 مارس 2022.

    Male icon with pen
    تابع أحدث المستجدات
    التسجيل