اقتراحات

    لم نعثر على أي نتائج عن ""

    إليك بعض الاقتراحات التي قد تساعدك

    • يُرجى التحقق من تهجئة الكلمات المدرجة
    • يُرجى محاولة البحث عن كلمات ذات صلة
    • يُرجى محاولة استخدام كلمات بحث عامة
    Ehtopia pavilion
    calendar 25 مايو 2021

    مرحبا أفريقيا!

    العالم يحتفل بيوم أفريقيا.. القارة الأكثر شبابا والأسرع نموا تستعد لاستعراض إمكانياتها الهائلة في إكسبو 2020 دبي

    يترقب العالم بشغف رؤية مساهمات أفريقيا التي لا يمكن تفويتها في إكسبو 2020 دبي، بينما تستعد القارة لتستعرض مع ملايين الزوار ما لديها من إمكانيات هائلة، بما في ذلك أحدث ابتكاراتها وفرص الأعمال بها، وفنونها المبهرة، وثقافتها وإرثها الغنيَين.

    وللمرة الأولى في تاريخ إكسبو الدولي الممتد منذ 170 عاما، تشارك كل دولة أفريقية بجناحها الخاص، فيما سيكون للاتحاد الأفريقي أيضا جناحه الخاص. وفي دليل على العلاقة الراسخة والمزدهرة بين دولة الإمارات وأفريقيا، يقدم إكسبو 2020 دبي منصة لا سابق لها لأكثر قارات العالم شبابا وأسرعها نموا للمشاركة وتشكيل صلات من شأنها دفع تقدمها ورخائها.

    وسيكون أمام العالم أجمع فرصة لمعرفة أفضل لأفريقيا وكل ما يمكنها تقديمه بطرق جديدة وغير متوقعة. فسيتمكن زوار إكسبو 2020 دبي من تذوق حبوب التيف ذات القيمة الغذائية العالية من إثيوبيا، والشوكولاتة القادمة من ساحل العاج، والاطّلاع على كيفية توليد الطاقة من حبوب الكروتون في كينيا، واستكشاف طموح الغابون في مجال الفضاء. سيتعرف الزوار أيضا إلى زهرة اليلانغ-يلانغ وصناعة العطور في جزر القمر، والتقاليد العتيقة والرسم على الرمال في أنغولا، وكيف ينبض قلب أفريقيا على أنغام من جمهورية الكونغو الديمقراطية، وغير ذلك الكثير.

    وسيشهد الزوار أيضا جناح الاتحاد الأفريقي – الذي سيكون بمثابة مساحة مفعمة بالألوان بلا حدود فاصلة بين الدول لتسلط الضوء على إمكانيات القارة وطموحها الهائل، الذي تعكسه تطلعات "أجندة 2063" التي تركز على الزراعة والتنقل والعلم والتقنية والصحة.

    وستركز الاحتفالات بيوم أفريقيا هذا العام على الفنون والثقافة والإرث، بوصفها روافع لبناء أفريقيا أفضل، ولقد كشفت كثير من دول أفريقيا بالفعل عن ملامح لبرامج فعالياتها المشوِّقة التي ستجلبها إلى إكسبو 2020.

    سيلتقي زوار جناح إثيوبيا على سبيل المثال مع "لوسي"، أقدم حفرية على وجه الأرض، فيما ستشارك نيجيريا بإيقاعاتها الموسيقية الأفريقية "الأفروبيت" وفنها السينمائي المعروف "نوليوود"، في سبل لعرض تشكيلة واسعة من الثقافة والإبداع والفرص الاقتصادية.

    ويتوقع أن يشكل سكان أفريقيا ثلث تعداد العالم بحلول 2100. وستبرز تداعيات هائلة داخل القارة وخارجها نتيجة للطريقة التي تتفاعل بها مع إنجازاتها وتتغلب على التحديات الماثلة أمامها – من جائحة صحية عالمية إلى تغيّر مناخي، ومن إمدادات الغذاء المستدامة إلى حصول الجميع بشكل متساوٍ على حقوق الإنسان الأساسية والتعليم والتحول الرقمي والرعاية الصحية.

    واعتبارا من أول أكتوبر 2021، سيرحب إكسبو 2020 بأكثر من 190 دولة مشاركة، حيث تتطلع كثير منها لتعميق صلاتها مع أفريقيا لتوسيع الآفاق وتبادل الأفكار التي تلهم التحرك من أجل مواجهة التحديات الواقعية وتحفيز تغيير إيجابي.

    ويعد يوم أفريقيا الذي يوافق 25 مايو احتفالا سنويا بتأسيس منظمة الوحدة الأفريقية التي أنشئت عام 1963 ثم تطورت لتصبح الاتحاد الأفريقي.
    Male icon with pen
    تابع أحدث المستجدات
    التسجيل