تحديث بشأن (كوفيد-19)
13 فبراير 2019

إكسبو 2020 يسطر رسالة حب إلى الإمارات في عام التسامح

الرسالة حملت مشاعر الحب للدولة والشوق للترحيب بزوارها

أرسل إكسبو 2020 دبي رسالة حب وتقدير إلى دولة الإمارات العربية المتحدة عنوانها رسالة إلى حبيبتي الإمارات في عام التسامح، موضحا أنها تأتي في هذا الوقت من كل عام الذي نجدد فيه عهودنا لمن نحب.

وحملت الرسالة، التي نُشرت على صفحات جميع الصحف في الدولة، تعبيرا عن عميق الحب لهذه الأرض التي ستستضيف أكبر حدث على الإطلاق تشهده المنطقة حتى اليوم، والامتنان للدولة استطاعت تحويل المستحيل إلى واقع، والتي يجسد إكسبو 2020 دبي، في صميمه، قيمها السامية في التسامح، والتفهم، والعمل المشترك، لبناء مستقبل مستدام للجميع.

وتضمنت الرسالة في طياتها معاني الالتزام والأمل بمستقبل مشرق لدولة الإمارات المضيافة، التي كانت ولا تزال تمد يدها بالخير والحب والعطاء للجميع.

وفي سطور الرسالة جاء تذكير بمشاعر الفرحة التي عمت أرجاء الدولة حين الفوز بالاستضافة في العام 2013، وأيضا تعبير عن الشوق للقاء ملايين الزوار القادمين من مختلف أنحاء العالم والترحيب بهم.

واختتمت الرسالة بالتعهد من إكسبو 2020.. إكسبو الإمارات، بأن تكون أيام الدولة المقبلة أيام فخر، تُسجَّل بحروف من ذهب في ذاكرة التاريخ.

وخلال فترة انعقاده الممتدة لستة أشهر من 20 أكتوبر 2020 حتى 10 إبريل 2021، تشارك في إكسبو 2020 دبي أكثر من 200 جهة بينها 190 بلدا، ويتوقع أن يستقبل هذا الحدث الضخم الذي يقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا للمرة الأولى، أكثر من 25 مليون زيارة، يكون 70 بالمئة منها من خارج الدولة، ليحظى بأكبر مشاركة دولية ويكون الأكثر تنوعا على الإطلاق في تاريخ هذا الحدث الدولي الممتد منذ 168 عاما.

ويسعى إكسبو 2020 دبي إلى أن يكون موقعا مستقبليا وموطنا للابتكار والتواصل يترك لدولة الإمارات العربية المتحدة إرثا مستداما يفيد أهلها والمنطقة والعالم على نطاق أوسع، ونموذجا لمجتمع قائم على التسامح والحب والشمول للجميع.