تحديث بشأن (كوفيد-19)
27 فبراير 2019

من قاع البحر إلى سطحه دون بدلة غوص

زوار جناح النرويج ينطلقون في رحلة تفاعلية تسلط الضوء على أهمية البحار والمحيطات

سيتمكن زوار جناح النرويج في إكسبو 2020 دبي من استكشاف أعماق البحار والمحيطات والتعلم عن أهمية حمايتها دون الحاجة لبدلة غوص، بينما يخوضون غمار تجربة تسلط الضوء على القضايا البيئية الملحة التي تواجه المحيطات والبحار وتبرز الابتكارات والحلول التي يمكن أن تساعد في التعامل مع التحديات.

تمتلك النرويج أحد أطول السواحل في العالم وتزيد مساحة بحارها على مساحة أراضيها بخمسة أضعاف وتشكل الصناعات البحرية ما يقرب من 70% من صادراتها، كما أنها تقوم بدور بارز في الجهود الدولية لحماية البحار والمحيطات والحفاظ عليها.

يستلهم الجناح تراث الدولة الاسكندنافية البحري وإرثها في الأنشطة البحرية ليأخذ الزوار في رحلة تفاعلية من قاع البحر إلى سطحه. تهدف تجربة الزائر ومحتويات العرض لتقديم لمحة عما يمكن للنرويج أن تقدمه في مجال حماية البحار والمحيطات والحفاظ عليها واستدامتها. تبدأ الرحلة من قاع البحر لتنطلق بالزائر مع صعوده إلى أعلى ليصل إلى السطح، وتغطي جوانب عديدة منها الأبحاث والابتكار والحلول المستدامة والصناعات البحرية والتكنولوجيا ذات الصلة بها.

يقع الجناح في منطقة الفرص ويشمل فضاء عرض تفاعلي بمساحة 680 متر مربع يقدم للزوار تجربة ممتعة ومسلية تحمل في طياتها الفائدة والمعرفة.

وستخصص النرويج خلال مشاركتها في إكسبو 2020 دبي أيامًا ونشاطاتٍ لعددٍ من القضايا ذات الصلة بالبحار والمحيطات مثل الاستغلال المستدام للمحيطات وثرواتها والحلول المستدامة للحفاظ على البيئات البحرية والتنقل البحري.

تعرف على الجناح