تحديث بشأن (كوفيد-19)
20 مارس 2019

فرنسا تنقل زوارها إلى عالم موازٍ من "الضوء والأنوار"

ملتقى للأعمال وحدائق تبعث على السكينة وعروض ضوئية تقدمها فرنسا في إكسبو 2020 دبي

كشف إكسبو 2020تغطي طبقة من الألواح الشمسية المفعمة بالألوان المستلهمة من مجموعة لوحات زنابق الماء للرسام كلود مونيه سقف الجناح الفرنسي وواجهته الخلفية، في تعبير بديع عن غنى فرنسا الثقافي والتزامها بنهج الاستدامة.

ويتطرق الجناح، الذي اختار موضوع "الضوء والأنوار "شعارًا له إلى الضوء باعتباره محفزًا للنمو، ووسيلة للتواصل، ومصدر حرارة وإبداع. ويهدف هذ الجناح عبر تصميمه إلى تجسيد عصر التنوير، وهي حركة ظهرت في القرن الثامن عشر بقيادة نخبة من المفكرين الفرنسيين كانت تدعو إلى مفاهيم مثل تبادل المعرفة والتسامح.

عند المرور بالجناح الواقع في منطقة التنقل في موقع إكسبو 2020 دبي، سيلاحظ الزائر واجهة وظلة كبيرتين تجتمعان معًا لتشكلان شاشةً عملاقة، بالإضافة إلى متجر ومقهى بشرفة على طراز ساحات البلدات الفرنسية. وفي حدائق الجناح الأربع سيتمتع الزوار بأنواع النباتات الشائعة في فرنسا مثل أشجار الزيتون واليوكا وأشجار الليمون والدفلى.

لدى الدخول إلى الجناح سيشعر الزائر كأنه دخل عالمًا موازيًا حيث يغمره عرضٌ ضوئي يشكل مناظر طبيعية تخيلية، ومع مضيه في الرحلة سيستكشف المشاهد والأصوات والروائح المقتبسة من الطبيعة الفرنسية ويتعرف على التطورات في مجال التنقل ويتمتع بمعروضات دائمة التغير.

وفي الطابق العلوي ستتاح للشركات ورجال الأعمال فرص عديدة للعمل والتواصل وبناء العلاقات في مدرج يتسع لمئة شخص ومختبر ابتكار وبهو وقاعة اجتماعات.

ورغم أن الجناح يمتد على مساحة 5100 متر مربع إلا أن بصمته الكربونية ستكون محدودة بفضل عدد من الحلول المبتكرة، حيث ستأتي أكثر من 80% من طاقة المبنى من الشمس، بينما ستعمل محطة معالجة مياه صغيرة على خفض الطلب على المياه بنسبة 30%، وبعد إسدال الستار على فعاليات إكسبو 2020 دبي في إبريل 2021 سيتم تفكيك الجناح وإعادة استخدام مكوناته في أماكن أخرى.

وتخطط إدارة البريد الفرنسية للاحتفاء بالجناح الفرنسي في إكسبو 2020 دبي وبالابتكار الذي سيضمه بإصدار طابع بريدي تذكاري في معرض باريس للطوابع في يونيو 2020.