تحديث بشأن (كوفيد-19)
21 مارس 2019

مع أصحاب الهمم في أكبر حدث رياضي يجمعهم

مسؤولون وموظفون من إكسبو 2020 دبي يشاركون في الأعمال التنظيمية والتشغيلية في الألعاب العالمية لأولمبياد الخاص في أبوظبي

تنظم في أبوظبي الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص وهي المرة الأولى التي تحتضن دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هذه الألعاب منذ تأسيس حركة الأولمبياد الخاص قبل أكثر من 50 عامًا. ويعد الأولمبياد الخاص أكبر حدث رياضي إنساني في العالم وحركة عالمية تركز على تمكين أصحاب الهمم ذوي الإعاقة الذهنية من خلال قوة الرياضة.

وتطوع فريق من إكسبو 2020 دبي لتقديم الدعم في هذه الألعاب حيث سجل 35 من الموظفين والمسؤولين من إكسبو 2020 دبي في برنامج التطوع في الأولمبياد الخاص، وهم ينشطون حاليا في مواقع الحدث الرئيسية، وعلى رأسها القوى العاملة، والاعتمادات، والبروتوكول، وخدمات المشجعين، والاتصالات في الموقع.

وتمثل هذه المشاركة فرصة سانحة للمتطوعين للاستفادة والتعلم من أحد أهم الأحداث الرياضية والإنسانية لهذه السنة، استعدادا للحدث الأكبر المتمثل في إكسبو 2020 دبي.

وقال خلفان محمد المزروعي، المدير العام للجنة المنظمة لدورة الألعاب الأولمبية العالمية الخاصة 2019 بأن الخبرات التي اكتسبتها أبوظبي من استضافة الأولمبياد الخاص ستكون ذات فائدة عظيمة خلال تنظيم إكسبو 2020، مشددا على أهمية التعاون الوثيق بين المسؤولين في هذين الحدثين.

وقالت ريتا بينتيدو، نائبة رئيس قسم الموارد البشرية والقوى العاملة والمتطوعين في إكسبو 2020 دبي أنه من الطبيعي أن تشارك أسرة إكسبو 2020، حضورا وعملا، في إنجاح هذه الفاعلية العالمية، مضيفة: "نعمل على أن يكون إكسبو 2020 دبي الأكثر شمولية، بإشراك الناس من جميع الخلفيات الاجتماعية والجنسيات والقدرات والمواهب. ونحن هنا نوجه دعوة للعالم بأسره، بمن فيهم ذوو الهمم، ليأتوا إلى إكسبو 2020 دبي، بعقول منفتحة ومبدعة لمشاهدة الإمارات وهي تنظم أضخم حدث يقام في العالم."