27 مارس 2019

سحابة اصطناعية وطبخ عصري

بيت بادن-فورتمبيرغ يستقبل زواره بسحابة اصطناعية وتكنولوجيا مستقبلية وطبخ عصري

التجوَّل وسط سحابة ضبابية من الهواء البارد، وتذوق أشهى أكلات المطبخ الألماني العصري، واكتشاف أغوار الصناعات المستقبلية – هذا ما ستفعله عندما تزور بيت بادن-فورتمبيرغ في إكسبو 2020 دبي.

ستكون مشاركة ولاية بادن-فورتمبيرغ في إكسبو 2020 أول مشاركة مستقلة لإقليم ضمن دولة، وهي أيضا أول مشاركة بجناح مستقل لهذه الولاية الألمانية في تاريخ معارض إكسبو الدولية.

ويحتفي بيت بادن-فورتمبيرغ في تصميمه ومحتواه بروح الابتكار التي تشتهر بها هذه المنطقة. وداخل المبنى الممتد على مساحة 2700 متر مربع، سيعرض هذا الجناح عمارة مستدامة تستخدم أحدث التقنيات، وتخفي في ثناياها "بحيرة" من الهواء البارد تغطيها غيمة مبتكرة من الضباب الصناعي سيكون بوسع الزوار الخوض فيها.

وفي إحدى جنبات المبنى، يوجد مصنع ذكي تفاعلي يشرح للزوار عمليات الإنتاج عالية التقنية، بينما تقدم أكشاك مزروعة وسط غابة داكنة، أطيب المأكولات الألمانية.

وتشتهر ولاية بادن فورتمبيرغ بكونها قبلة الصناعات الذكية، ومعقل العديد من الشركات العالمية لتصنيع السيارات الفخمة. وسيسلط هذا الجناح الضوء على النبوغ الهندسي الذي تتميز به ولاية بادن-فورتمبيرغ، وعلى ما تدّخره هذه المنطقة للعالم من تقنيات المستقبل، في انسجام تام مع طموح إكسبو 2020 بالترويج لقصص النجاح الإقليمية وتعزيز تأثيرها العالمي.

وفي إطار الاستدامة التي يتبناها إكسبو 2020 دبي، والتي بموجبها ستبقى 80 في المائة من منشآت الموقع قائمة بعد إسدال الستار على هذا الحدث، فإن بيت بادن-فورتمبيرغ سيستمر، بعد 10 إبريل 2021، ليكون مركزا للتعليم ويسهم في إرث إكسبو في تواصل العقول وصنع المستقبل.