تحديث بشأن (كوفيد-19)
3 أبريل 2019

أماكن هادئة لاسترخاء الزوار

انسجاما مع نهج الشمولية وروح الضيافة الإماراتية، إكسبو 2020 دبي يخصص ترحيبا حارا للجميع

يلتزم إكسبو 2020 دبي بتقديم تجربة لا تنسى لجميع الزوار، على اختلاف أعمارهم وخلفياتهم وقدراتهم البدنية والذهنية.

وانسجاما مع روح الضيافة والحفاوة الإماراتية، يعتزم إكسبو 2020 إقامة أكثر معرض شمولية في تاريخ معارض إكسبو الدولي، وهو التزام يترتب عنه الاستجابة لمتطلبات الزوار الذين يعانون من نوبات القلق أو الإجهاد الحسي.

ومع احتفاء العالم باليوم العالمي للتوحد الذي يصادف 2 إبريل من كل عام، يعمل إكسبو 2020 دبي مع المنظمات المحلية على إنشاء أربع غرف استرخاء، مخصصة للزوار المصابين بالتوحد أو أولئك الذين يعانون من الإجهاد الحسي. وستكون هذه أول مرة تُنشأ فيها مثل هذه المرافق في الإمارات لهذا الغرض.

وستمثل غرف الاسترخاء جزءا من موقع أكبر يسهل الوصول إلى مرافقه وأجنحته المختلفة، مصمم للاستجابة لمختلف احتياجات الزوار، بفضل ما يقدمه من مرافق وخدمات متميزة تنسجم مع أحد مواضيع إكسبو الفرعية، وهو موضوع "الفرص".

وعن هذه المبادرة، قالت ميثاء أحمد اليوسف، مدير مساعد خدمات الضيوف والفعاليات: "سيكون إكسبو 2020 أول حدث من نوعه في الإمارات يوفر هذه الخدمة، التي ما هي إلا جزء من التزامنا بنهج الشمولية على امتداد المرحلة التحضيرية لإكسبو 2020 دبي."

وبفضل تصميمه الذي يحترم قيم المساواة والكرامة والاستقلالية، سيتيح موقع إكسبو 2020 لجميع الزوار التجول في رحابه وتجربة مختلف مرافقه وأجنحته دون الاعتماد على الآخرين.

كما سيوفر إكسبو طائفة واسعة من الخدمات، من قبيل الكراسي المتحركة ومحطات الشحن والمركبات الكهربائية وعربات الأطفال وأماكن الاستراحة، الكفيلة بالاستجابة لاحتياجات كل زائر على حدة، وجعل إكسبو معرضا للجميع.