18 أبريل 2019

هل للديدان أن تؤمّن لنا مستقبلا أفضل؟

تعرف على ثلاثة مشاريع رائدة في مجال الاستدامة سيعرضها الجناح الألماني في إكسبو 2020

خرسانة تُشحن بالطاقة الشمسية، وموصلات كهربائية فائقة، وديدان هي بعض من المعروضات المتنوعة التي سيتاح للزوار اكتشافها وهم يجوبون جناح ألمانيا الذي سيتيح لهم إلقاء نظرة على مستقبل أكثر استدامة.

بدأت أعمال البناء على "ملتقى ألمانيا" أمس في منطقة الاستدامة بموقع إكسبو 2020 دبي، عقب انتهاء مراسيم وضع حجر الأساس، التي تلاها عرض للمفوض العام للجناح الألماني، ديتمار شميتس وفريقه، قدم فيه ثلاثة معروضات ستدهش الزوار ابتداء من 20 أكتوبر من العام القادم.

وتجسد كل واحدة من هذه المبادرات روح الابتكار الألمانية، ومنها مشروع بدأ بسلسلة غير متوقعة من التجارب تضمنت سكب عصير الفاكهة على الخرسانة، طوّر إثره فريق من الباحثين في جامعة كاسيل نظاما يحول مكونات الخرسانة إلى محطات مصغرة لتوليد الطاقة.

وتستخدم هذه الطريقة المبتكرة لتوليد الطاقة الشمسية قطعا متوفرة في الأسواق ولا تخلف أية غازات سامة، مما يجعلها مصدر طاقة منخفض التكلفة وذو استخدامات غير محدودة. ويمكن للزوار اكتشاف المزيد عن هذه التكنولوجيا في "مختبر مدينة المستقبل" داخل جناح "ملتقى ألمانيا"، الذي سيعرض أيضا الموصل الكهربائي الخارق الوحيد من نوعه في العالم، المستخدم في شبكة الكهرباء.

أما مشروع "أمباسيتي" في مدينة إيسين، الذي يستند إلى أعمال عالم الفيزياء جورج بيدنورز، الحاصل على جائزة نوبل، فيتيح نقل كميات هائلة من الكهرباء، مع نسبة هدر جد محدودة. ويمكن لسلك واحد من هذا النوع أن يحل محل خمسة خطوط كهربائية تقليدية عالية الفولطية، كما أنه يتطلب محولات فرعية أقل، مما يوفر الكثير من المساحات الحضرية ويبشر بمستقبل رفيق بالبيئة.

أما مشروع "إيكو-وورم" أو الدودة الإيكولوجية، فسيُعرض في "مختبر التنوع الأحيائي"، حيث سيبرز مدى التعقيد الكائن بين الديدان والبيئة وكيف يعتمد كل واحد منهما على الآخر. ومن خلال غرف بيئية مستقبلية تدعى "إيكو-يونيتس"، أو الوحدات الإيكولوجية، يأمل الباحثون في إيجاد الأجوبة التي من شأنها أن تنير فهمنا حول النظام الإيكولوجي للتربة، وبالتالي، تساعدنا في حماية كوكبنا بصورة أفضل.

وعلاوة على وضع الحجر الأساس، أطلقت ألمانيا موقعها الإلكتروني الخاص بإكسبو 2020. ويتخذ جناح ألمانيا موضوع الحرم الجامعي، وسيجعل الزوار يسجلون في رحلة مميزة على طريق الاستدامة، يصحبهم مرافق رقمي مخبأ في الشارة التي تحمل اسمهم.

تعرف على الجناح