تحديث بشأن (كوفيد-19)
30 أبريل 2019

جناح تايلاند يتفتح في موقع إكسبو 2020 دبي

أعمال الإنشاء تجري على قدم وساق في المبنى المستدام، الذي سيكون مليئا بالزهور المبهجة وسيعرض التقدم في مجال التنقل.

اقتربت تايلاند خطوة من استعراض عصر الابتكارات الرقمية الجديد في جناح مُستلهم من الزهور، بعد أن أصبحت أول بلد من جنوب شرق آسيا يبدأ أعمال الإنشاء في جناحه في موقع إكسبو 2020 دبي.

وكان من بين حضور حفل وضع حجر الأساس للجناح، المقام في منطقة التنقل في موقع إكسبو 2020 دبي، السيدة أجارين باتانابانشاي، الوكيلة الدائمة لوزارة الاقتصاد والمجتمع الرقمي والمفوض العام لجناح تايلاند في إكسبو 2020

وسيستكشف 1.7 مليون زائر متوقع للجناح موضوعه، وهو "التنقل للمستقبل،" والذي يُسلط الضوء على النموذج الاقتصادي 4.0 التايلاندي، والتقدم التنموي الذي حققته البلاد، والأساليب الذكية التي تستخدمها في تنقل الناس والبضائع والبيانات والأفكار.

وسيتحلى الجناح بروح الصداقة والضيافة التايلاندية من خلال عدة تجارب، من بينها ترتيب رقمي لصُحبة من الزهور التقليدية، وساحة للتجمع ستستضيف المعارض والفعاليات.

وستُحاك ستارة من خمسمئة زهرة تاج (دوك راك) صناعية حول الجناح، وستزدهر بألوان تُبهر الأنظار، بينما سيكون سقف المبنى على النمط التقليدي للعمارة التايلاندية.

ولكن القائمين على الجناح يقولون إنه سيبدو مثل زهرة في الصحراء، لها مزايا أخرى بخلاف جمال منظرها، وهو ما يتضح في تصميم المبنى وتنفيذه.

يمتد الجناح على مساحة تزيد على ثلاثة آلاف و600 متر مربع، وهو مصمم على نحو يجعل الانبعاثات الكربونية الصادرة منه في أقل مستوى ممكن. وسيتم توريد جميع مواد البناء محليا، وستُستخدم الخرسانة، وخامات الصلب، والألومنيوم المعاد تدويرها لتنفيذ أعمال الإنشاءات. وسيحد التظليل الطبيعي من استخدام الطاقة. كما ستساعد الواجهة المصنوعة من الزهور والعزل الإضافي للحرارة في التقليل من آثار الشمس.

وإلى اليوم، أكدت 192 دولة مشاركتها في إكسبو 2020 دبي، وهو احتفال يُقام على مدى ستة أشهر من 20 أكتوبر 2020، وما زالت البلدان المشاركة تعلن عن خططها لأجنحتها التي ستقام في الموقع الممتد على مساحة 4.38 كيلومتر مربع.

تعرف على الجناح