تحديث بشأن (كوفيد-19)
6 مايو 2019

رسالة من ليونيل ميسي وإكسبو 2020

حملة سفير إكسبو 2020 دبي ليونيل ميسي تجسد الدور العالمي لإكسبو في تحفيز الأفكار الجديدة والابتكار والتقدم



يقدم برنامج المدارس في إكسبو 2020"معًا من أجل عالم أفضل" هي الرسالة التي يمررها حول العالم ليونيل ميسي، السفير العالمي لإكسبو 2020 دبي عبر مهاراته المبهرة في كرة القدم.

ويُظهر الفيلم القصير، النجم العالمي وأشخاصا من مناطق مختلفة من العالم يتواصلون بلغة كرة القدم التي يفهمها الجميع، ويمررون كرة إكسبو 2020 فيما بينهم، ويتعاونون معا كي لا تسقط هذه الكرة على الأرض. وقد صُور هذا الفيديو الذي يحتفل بالتنوع الثقافي وقدرة التعاون على كسر الحواجز في كل من الإمارات والهند وبريطانيا وإسبانيا وكينيا،

وعُين ميسي - وهو أحد دعاة أهداف التنمية المستدامة التي وضعتها الأمم المتحدة، وسفير اليونيسف للنوايا الحسنة – سفيرا عالميا لإكسبو 2020 دبي عام 2016، لدعم أهداف إكسبو الرامية إلى ترك بصمة دائمة في درب التقدم البشري وبناء مستقبل أفضل وغرس قيم التغيير الإيجابي.

وهذه أول حملة تجمع إكسبو 2020 مع النجم الأرجنتيني، الذي يملك سجلا رياضيا حافلا بالجوائز والألقاب. فقد حصد في مسيرته الاحترافية التي تمتد لـ13 عاما جائزة الكرة الذهبية خمس مرات، وجائزة الحذاء الذهبي الأوروبي أربع مرات، ولقب الفيفا كأفضل لاعب في العالم.

وفي إطار هذه الحملة، سيوزع إكسبو 2020، ألفين وعشرين كرة قدم على الأطفال في كلٍ من الأردن وكينيا والفيليبين، أي 6060 كرة في المجموع. وتمثل هذه الكرات هدف إكسبو في تيسير التعاون وتعزيز الروابط بين أفراد المجتمعات، ونشر السعادة في نفوسهم.

وتأتي هذه الحملة في إطار الاستعدادات لانطلاق الحدث العالمي إكسبو 2020 دبي أول إكسبو دولي يقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، وأضخم حدث من نوعه يقام في العالم العربي. وسيفتح أبوابه لمدة ستة أشهر من 20 أكتوبر 2020 تحت شعار "تواصل العقول وصنع المستقبل".

تعلّم المزيد