تحديث بشأن (كوفيد-19)
2 يونيو 2019

إنقاذ ضب محمي في موقع إكسبو

يضاف هذا الضب إلى قائمة طويلة من الحيوانات والنباتات التي يعمل إكسبو 2020 على الحفاظ عليها

صار ضب صغير أحدث المخلوقات البرية التي عُثر عليها في موقع إكسبو 2020 وتم نقلها لإعادة توطينها في مكان آمن. والضب (الذي يصنف علميا باسم السحلية الشوكية الذيل)، من الحيوانات المحمية بالقانون الاتحادي لدولة الإمارات العربية المتحدة ويُمنع صيدها.

ونقل الضب، بالإضافة إلى ثعبان دساس عثر عليه في موقع البناء في إكسبو 2020. وتم تسليم الضب إلى بلدية دبي، بينما أطلق سراح أفعى الدساس غير السامة، في الصحراء بعيدا عن المناطق المأهولة.

Lizard - Expo 2020 Dubai

Snake - Expo 2020 Dubai

وعلى امتداد مراحل البناء في موقع إكسبو 2020، جرى إنقاذ العديد من الكائنات البرية مثل القوارض والثعالب والغزلان والأرانب وإعادة توطينها ، بالإضافة عملية إعادة التوطين الناجحة لخلية نحل كان عُثِر عليها في الموقع في بداية هذه السنة، وأيضا فإن أشجار الغاف، التي ألهمت قصة الغافة سلامة، جرى الحفاظ عليها وحمايتها في الموقع.

وتتزامن هذه الجهود مع اليوم العالمي للبيئة الذي يصادف 5 يونيو، والذي سيحتفي به إكسبو 2020 من خلال تنظيم أسبوع البيئة خلال الفترة من 9 إلى 13 يونيو. وينصب اهتمام أسبوع إكسبو للبيئة على العاملين في موقع البناء، الذين يصل عددهم إلى 30 ألفا. وستعرض خلال ذلك الأسبوع 10 مقاطع فيديو تثقيفية تقدم نصائح عملية تحث العمال على انتهاج ممارسات رفيقة بالبيئة، مع إيلاء الاهتمام لتلوث الهواء، الذي يعد موضوع اليوم العالمي للبيئة لهذه السنة.

وستخصص جوائز للعمال لمكافأتهم على سلوكهم البيئي، وستقام لهم حصص تدريب وتوعية ستعرض فيها جملة من السيناريوهات البيئية المختلفة.

وتشهد جهود إكسبو 2020 المتصلة بصون الحياة البرية والفعاليات التي يقيمها بمناسبة أسبوع البيئة، على التزام إكسبو البيئي ونهجه الأخضر، الذي يشمل أيضا اتباع أساليب البناء المستدامة والاعتماد بنسبة عالية على مصادر الطاقة المتجددة.