1 يوليو 2019

القمة العالمية للحكومات 2020 في إكسبو

بحضور 10 آلاف مسؤول و100 ألف مشارك، ستتيح النسخة السابعة من هذه القمة السنوية منصة استثنائية لبحث التحديات والفرص وتبادل التجارب والخبرات

إكسبو 20202020 سيكون عاما مختلفا حين تستقبل دولة الإمارات العالم في إكسبو استثنائي بجميع المقاييس لتشكل محطة رئيسية في أجندة أكثر من 190 دولة.

يؤكد هذا إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عن إطلاق قمة استثنائية للحكومات بالتزامن مع فعاليات إكسبو 2020 دبي، في أكبر نسخة في تاريخ هذه القمة السنوية التي بدأت عام 2013.

وقال صاحب السمو: "القمة العالمية للحكومات ستمثل المحور الفكري لإكسبو 2020 دبي. هدفنا تنظيم حدث دولي متكامل الأركان"، مؤكدا أن توحيد جهود القمة العالمية للحكومات مع إكسبو 2020 دبي سيرسخ نوعية جديدة من معارض إكسبو الدولية تجمع بين ثقافة الأمم وماضيها وحاضرها ومستقبلها.

وستضم قمة إكسبو العالمية للحكومات 2020 محتوى مختلفا ومنصات جديدة وأفكارا استثنائية لترسيخ فكر حكومي جديد على المستوى الدولي. كما ستتضمن أكبر سوق عالمي للتجارب الحكومية، وأكبر عدد من الأبحاث التخصصية في مستقبل عمل الحكومات.

وقالت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي: "يرسخ إكسبو 2020 دبي مكانة دولة الإمارات ودورها المحوري في صناعة المستقبل من خلال تعزيز الشراكة الدولية في دعم مسيرة التنمية وتطوير حلول ترتكز على مفهوم الاستدامة لمختلف التحديات المستقبلية. دبي تمثل مركزا عالميا لتبادل الأفكار والرؤى وتواصل العقول ووجهة لأبرز الأحداث والفعاليات الضخمة."

وسيتيح عقد القمة في موقع إكسبو 2020 الفرصة لجمع الدول والحكومات ورواد الأعمال من شتى أنحاء العالم لاستكشاف الاتجاهات والفرص والبناء عليها وتبادل الخبرات والتجارب الناجحة في مختلف القطاعات ورسم الاستراتيجيات وتشكيل ملامح المستقبل القائم على المعرفة والتنمية المستدامة.

وستقام هذه القمة من 22 إلى 25 نوفمبر 2020، وسيشارك فيها عدد كبير من رؤساء الحكومات ومسؤولي الدول، بحضور 100 ألف مشارك، منهم 10 آلاف مسؤول و30 منظمة دولية و600 مفكر وخبير.