تحديث بشأن (كوفيد-19)
18 سبتمبر 2019

لحظة تتويج في قلب إكسبو

تثبيت القطعة الأخيرة من قبة الوصل يعد محطة مهمة في التسليم العقاري لإكسبو 2020

تتسارع الخطى بحثا عن 30 ألف متطوع في إكسبو 2020رفع أكثر من 800 طن من الفولاذ لمئات الأمتار في الهواء بهامش خطأ لا يتجاوز ثلاثة ملليمترات – تلك هي المهمة المعقدة والدقيقة التي تطلبها وضع آخر قطعة من أيقونة ساحة الوصل في إكسبو 2020.

ويعد تتويج قبة الوصل علامة فارقة في عملية التسليم العقاري لإكسبو 2020، تحققت بفضل شهور من التخطيط الدقيق، حيث تم تثبيت آخر قطعة من القبة والتي بلغ عرضها 130 مترا وطولها 67.5 مترا بمساعدة معدات رفع خاصة. وقد شارك في هذا العمل الفريد أكثر من 800 من الفنيين وخبراء البناء، باستخدام مؤشرات GPS لضمان التوافق التام.

ويبلغ تاج قبة الوصل 550 طنا من الفولاذ المقولب، وقد تم وضعه بدقة باستخدام 18 رافعة هيدروليكية قوية، مدعومة بحبال رفع فولاذية متصلة بـ18 سارية مؤقتة. وقد بلغ الوزن الإجمال الذي تم رفعه 830 طنا، بما فيها هياكل ومعدات الرفع.

وتحوي قبة الوصل مساحة 724 ألف متر مكعب - أي ما يقرب 300 مسبح أوليمبي - وهي أطول من برج بيزا المائل، وتستخدم 13.6 كيلومتر من الفولاذ، أي ما يعادل ارتفاع 16 برجا بطول برج خليفة؛ وتزن 2544 طنًا، أي وزن 25 حوتا أزرق؛ وتكفي لإيواء طائرتين من نوع إيرباص إي380.

وتمثل عملية التتويج حصيلة أكثر من 14 شهرا من التجهيز الذي بدأ عندما غادرت قطع الفولاذ الأخيرة إيطاليا في 26 يونيو 2018. وسيتم العمل حاليا على لحم القطعة الأخيرة من قبة الوصل مع بقية التعريشة الفولاذية، وهي عملية ستستغرق 25 يوما.

بعد ذلك، ستزود القبة بأحدث أجهزة العرض من شركة كريستي للحلول الصوتية والمرئية –شريك إكسبو الرسمي لشاشات وأجهزة العرض – قبل أن تصبح أكبر شاشة عرض في العالم بزاوية 360 درجة.

وعملت شركة جيكوبز ميس للاستشارات، مزود الخدمات الرسمي لإكسبو 2020 دبي في مجال إدارة إنجاز البرامج، على إدارة مشاريع التشغيل عموما، وتلعب شركات من الولايات المتحدة وكندا والصين وفرنسا واليابان والمكسيك أيضا دورا مهما في إكمال القبة.

تمثل ساحة الوصل قلب إكسبو النابض، وستصل بين مناطق الموضوعات الثلاثة، الفرص والتنقل والاستدامة، وستوفر نقطة محورية للزائرين خلال الحدث الدولي الذي يستمر ستة أشهر. وقد صمم ساحة الوصل، التي تضم القبة ذات الشكل الهندسي المميز، مكتبي أدريان سميث ووردن جيل أركيتكشر من الولايات المتحدة.

ويمثل تتويج قبة الوصل أحدث إنجاز في موقع إكسبو سريع التطور، ويأتي تماشيا مع التزام إكسبو 2020 بتسليم جميع المباني المكلف بتشييدها مع نهاية عام 2019.