تحديث بشأن (كوفيد-19)
24 سبتمبر 2019

إكسبو يلهم عشاق الأوبرا

من خلال برامج تعليمية عمادها الموسيقى، سيلتقي الطلاب خبراء ويشكلون فرقا للكورال إلى جانب أنشطة أخرى، في إطار استعدادات إكسبو 2020 دبي لإطلاق أول أوبرا إماراتية

ما هي أفضل طريقة لإشعال حماس الجيل الجديد وكسب اهتمامه بفنون الموسيقى الكلاسيكية؟

يهدف إكسبو 2020 دبي للإجابة على هذا السؤال، وذلك من خلال إطلاق سلسلة من البرامج التعليمية القائمة على الموسيقى لتعريف أطفال المدارس في الإمارات ومعلميهم بعالم الأوبرا الساحر.

تستلهم المبادرة فكرتها من أوبرا الوصل، التي ستنطلق في أكتوبر 2020 كأول أوبرا إماراتية، لتتزامن مع تدشين الحدث الأروع في العالم. وستُغنى أوبرا الوصل باللغتين العربية والإنجليزية، وسيشارك أكثر من 100 فنان وموسيقي في إنتاج هذه الملحمة.

أول هذه البرامج يستهدف طلاب المدارس الابتدائية ومعلميهم وسيبدأ في أكتوبر المقبل عبر سلسلة من ورش العمل التفاعلية المصممة بالتعاون مع أوبرا ويلز الوطنية ذائعة الصيت، والتي ستقدم عروضا خلال فعاليات إكسبو 2020 دبي.

وستُتاح للأطفال فرصة لقاء خبراء في مجال الغناء والدراما والسرد القصصي والإنتاج المسرحي، بينما سيتلقي المعلمون مهارات وأساليب بهدف جعل الغناء أسهل وأكثر تفاعلا ومتعة.

هناك أيضا برنامج آخر هو "نشيد الوصل"، وفيه ستلتئم مجموعات قوام كل منها 250 من طلاب المدارس من كل أنحاء الإمارات لتشكيل فرق كورال ستقدم عروضا على المسرح في إكسبو 2020.

وفي سلسلة عروض مدة كل منها 30 دقيقة، ستؤدي فرق كورال طلابية مقتطفات من أوبرا الوصل بصحبة أوركسترا من موسيقيين محترفين. وستنطلق العروض في نوفمبر 2020 وتستمر طيلة مدة انعقاد الحدث الأروع في العالم.

وتحتفي أوبرا الوصل بالإرث الإماراتي متعدد الثقافات، والإنجازات المبهرة التي حققتها الدولة حتى الآن وطموحها للمستقبل. ألحان أوبرا الوصل وضعها المؤلف محمد فيروز، وهو مؤلف موسيقي حاصل على جوائز، بينما كتبت كلمات العرض مها قرقاش، وكلاهما إماراتي.

ويهدف هذا العمل الفني للمساعدة في تعزيز مكانة الإمارات على الصعيد الدولي وتطوير إرثها الثقافي من أجل الأجيال القادمة.

لمعرفة المزيد عن إكسبو أوبرا انقر اسفل.

اعرف المزيد