تحديث بشأن (كوفيد-19)
6 أكتوبر 2019

حسين الجسمي سفيرا لإكسبو

سعيا لتسليط الضوء على ثراء الثقافة الإماراتية أمام جمهور من شتى أنحاء العالم وإبراز قدرات أهل الإمارات الموهوبين، نجم الغناء الإماراتي حسين الجسمي يعين سفيرا لإكسبو 2020 دبي

بروائعه العديدة ومنها "فقدتك" و"بشرة خير"، يعدّ حسين الجسمي أحد أشهر نجوم الغناء في الوطن العربي. وسيساهم تعاونه مع إكسبو 2020 في إذكاء الحماس الشعبي وتعزيز الفخر الوطني، مع استعداد دولة الإمارات لاستضافة أكثر من 190 بلدا وملايين الزوار في الحدث الأضخم على الإطلاق الذي يقام في العالم العربي.

وقال الجسمي: "هذه فرصة تمكنني من تسليط الضوء على الإمكانات والقدرات التي يتمتع بها أهل منطقتنا، وأعتبر هذا التعاون فرصة مثالية للتعبير عن مدى فخري بوطني الغالي، وذلك من خلال سرد حكاية دولة الإمارات وإكسبو 2020 دبي للعالم بأسلوبي الخاص. وكلي شوق للترحيب بالناس والثقافات من كل أنحاء الأرض في إكسبو 2020، بهدف جعل العالم مكانا أفضل للحياة."

"إماراتنا وطن يشع بالدفء والتفاؤل والتسامح وسيتجلى ذلك بوضوح في ساحة إكسبو 2020. ومع اقتراب احتفال الدولة باليوبيل الذهبي، فإنه يشرفني أن ألعب دورا في إظهار مدى التقدم والإبداع الذي وصل إليه الإنسان الإماراتي وطموحاته في المستقبل."

ولن يقتصر دور حسين الجسمي على إمتاع الزوار بروائعه الغنائية خلال انطلاق الدورة القادمة من إكسبو الدولي في 20 أكتوبر 2020، بل سيساهم خلال الفترة السابقة للحدث في نقل رسائل إكسبو عبر وسائل التواصل الاجتماعي والوسائل الأخرى، لاسيما مع احتفاء إكسبو 2020 بحدث "سنة لنطلق" في الثلث الأخير من هذا الشهر.

وقالت منال البيات، الرئيس التنفيذي لشؤون التفاعل المجتمعي في إكسبو 2020: "يسعدنا أن نتعاون مع الفنان حسين الجسمي كسفير للحدث، إنه فنان مميز يمثل الفن الإماراتي والعربي حول العالم. سنتمكن من خلال أعماله الفنية المميزة من إبراز الثقافة والموهبة الإماراتية للجمهور العالمي، ويجسد هذا التعاون الترفيه من الطراز العالمي الذي سيختبره ملايين الزوار خلال الأيام 173 لإكسبو 2020، ونحن مسرورون لانضمام حسين الجسمي إلى عائلة إكسبو الكبرى."

وستتاح الفرصة لزوار الحدث الأروع في العالم للاستمتاع بأكثر من 60 عرضا حيا كل يوم، وأزيد من 200 منفذ للأطعمة والمشروبات، وتصاميم معمارية فريدة من نوعها، وتكنولوجيا ثورية ستغير حياتنا للأفضل، و192 جناحا للدول المشاركة تعرض فيها ثقافاتها الأصيلة وابتكاراتها الفريدة.

ويساهم إكسبو 2020 في دعم مسيرة دولة الإمارات وخططها التنموية المستقبلية. وسيكون أكبر إكسبو دولي في التاريخ من حيث عدد الزوار الدوليين، حيث من المتوقع أن يأتي 70% من زواره من خارج دولة الإمارات ومن المتوقع أن يحقق 25 مليون زيارة.