03 نوفمبر 2019

محمد بن راشد يعد بـالعديد من "المفاجآت في إكسبو"

صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، يشيد بالعلاقات الإماراتية الصينية ويتعهد بإقامة إكسبو استثنائي في 2020.

جدّد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وعده بأن يكون إكسبو 2020 دبي أفضل إكسبو دولي على الإطلاق، مستفيدا من "النموذج المثالي" الذي يشكله إكسبو 2010 شانغهاي.

وفي مقابلة مع التلفزيون الصيني –سي سي تي في-، قال سموه: "لقد وعدنا العالم بأن يكون إكسبو 2020 دبي الأفضل في التاريخ، مع العديد من المفاجآت التي تنتظر العالم. أدعوكم والشعب الصيني لزيارة إكسبو 2020".

وأشاد سموه بالعلاقات القوية بين البلدين وأثنى على الرئيس الصيني شي جين بينغ ومبادرة الحزام والطريق التي أطلقها - وهو مشروع ضخم يعزز التعاون الاقتصادي العالمي ويربط الصين بجنوب شرق آسيا وجنوبها ووسطها والخليج العربي وشمال أفريقيا وأوروبا.

وقال الشيخ محمد: "مبادرة الحزام والطريق مهمة جدا لدولة الإمارات العربية المتحدة وقد خصصنا 3 مليارات دولار أمريكي للمساهمة في هذا المشروع الضخم. الرئيس الصيني أعاد إحياء طريق الحرير الذي يربط بين الغرب والشرق".

"كانت الإمارات أول من دعم مشروع طريق الحرير. ندير 77 ميناء حول العالم، وهذا المشروع مهم بالنسبة لنا. الاستثمار في هذه المبادرة سيفيد الجميع".

وبدأت الصين مؤخرًا أعمال البناء في جناحها الوطني في إكسبو 2020، الذي يتخذ شكل فانوس، والذي سيكون من بين أضخم الأجنحة الوطنية في هذا الحدث الذي سيستمر ستة أشهر.

وسيعرض الجناح أكثر من 5000 عام من الثقافة الصينية، من اختراع الورق والبارود والبوصلة، إلى التكنولوجيا المستقبلية بما في ذلك مبادرة الحزام والطريق، وشبكة الجيل الخامس للاتصالات، والمركبات ذاتية القيادة، وأكبر قمر اصطناعي راديوي في العالم قادر على كشف علامات الحياة خارج الأرض.