19 نوفمبر 2019

دعم حلول الصرف الصحي الإبداعية

يقدم المشروعات التي أبرزها إكسبولايف وبرنامج أفضل الممارسات العالمية حلولا إبداعية في مجال الصرف الصحي وتحرز تقدما نحو تحقيق الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة.

تقول الأمم المتحدة إن نحو 4.2 مليار شخص يعيشون بدون خدمات آمنة للصرف الصحي، لكن النظافة وسيلة فعالة من حيث التكلفة لتحسين الصحة والوقاية من الأمراض ورفع مستوى متوسط العمر المتوقع. يهدف اليوم العالمي لدورات المياه الذي أعلنته الأمم المتحدة في 19 نوفمبر إلى إظهار أن المرحاض ليس مجرد مرحاض: إنه منقذ للحياة وحافظ للكرامة.

ويدعم برنامج إكسبو لايف وبرنامج إكسبو 2020 لأفضل الممارسات العالمية عددا من الأفكار العظيمة، من الهند والأردن ولبنان ونيبال، التي تعمل على تحسين ممارسات الصرف الصحي وتسهم في رفع الوعي بأهميته، وفي النهاية تنقذ الأرواح - كل ذلك بينما تعمل على تحقيق هدف التنمية المستدامة السادس المتمثل في ضمان الصرف الصحي والمياه للجميع بحلول عام 2030.

وقال أولكاي إنفر ، نائب رئيس الأمم المتحدة للمياه "إن أهداف التنمية المستدامة هي دعوة عاجلة للعمل من جانب جميع البلدان في شراكة عالمية شاملة. اليوم ، نحن بعيدون عن المسار الصحيح لتحقيق هدف التنمية المستدامة السادس بشأن المياه والصرف الصحي، ونحن بحاجة إلى مضاعفة جهودنا ".

"يمكن لمبادرات مثل إكسبولايف وبرنامج أفضل الممارسات العالمية المساعدة في تسليط الضوء على الحلول الحقيقية الموجودة في مكان ما والتي يمكن أن تكون مصدر إلهام للتغيير في مكان آخر. بالنسبة للصرف الصحي ، هذا ليس مهمًا فحسب، ولكنه ضروري ".

في الهند ، تعمل مؤسسة آيز، بدعم من كل من إكسبولايف وبرنامج افضل الممارسات العالمية، في ضوء البيانات المقلقة التي أعلنتها الأمم المتحدة وتشير إلى أن مليون حالة وفاة كل عام ترتبط بالولادات غير النظيفة، حيث تسبب العدوى 26 في المئة من وفيات المواليد الجدد و11 في المئة من وفيات الأمهات. قدمت مؤسسة آيز مجموعة معدات الولادة النظيفة "جانما كلين" التي تبلغ تكلفتها 3 دولارات و تحتوي على أدوات بسيطة لتزويد العاملين في مجال الرعاية الصحية بالاحتياجات الأساسية والمهارات والثقة لتوفير ولادة نظيفة وآمنة بغض النظر عن ظروف المنشأة التي جرت فيها عملية الولادة.

وفي الهند أيضًا ، قامت مؤسسة ساتي إيكو إنوفيشنز الحاصلة على منحة إكسبولايف بتطوير تقنية لمعالجة ألياف شجرة الموز إلى فوط صحية نسائية قابلة للتحلل والسماد بنسبة 100 في المئة. وفي الشرق الأوسط، ابتكر اثنان من الحاصلين على منح من إكسبولايف حلول صرف صحي مبتكرة لاستخدامها في الأغراض الإنسانية.

أكياس هو اختراع أردني عبارة عن كيس تواليت يستخدم مرة واحدة ويعيد تدوير النفايات ويطهرها لإنتاج الأسمدة، وكيوبيكس جهاز لمعالجة النفايات البيولوجية على نطاق واسع من المؤسسة كومبوست بلدي الاجتماعية اللبنانية، وستجري تجربة الجهاز في مخيمات اللاجئين في وادي البقاع.

وفي نيبال ، تتعاون مؤسسة ووتر إيد مع وزارة الصحة والسكان لتحسين النظافة من خلال تدريب المتطوعات في مجال الصحة المجتمعية لتنظيم جلسات مخصصة للنظافة ، وذلك باستخدام وسائل ترويجية وإرشادية مبتكرة وسهلة الاستخدام. وخصص إكسبو 2020 دبي ميزانية بقيمة 100 مليون دولار أمريكي لبرنامج إكسبولايف للابتكار والشراكة العالمي، بهدف دعم المشاريع مع حلول مبتكرة للتحديات الملحة، والمساعدة في تحسين حياة الناس أو الحفاظ على كوكب الأرض - أو كليهما. ويسلط برنامج أفضل الممارسات العالمية الضوء على المشاريع التي تقدم حلولًا حقيقية لأكبر التحديات في العالم بهدف توسيعها في أماكن أخرى.