تحديث بشأن (كوفيد-19)
21 نوفمبر 2019

طيران الإمارات في رحلة نحو المستقبل

تجارب تفاعلية وطائرات ثلاثية الأبعاد في انتظار زوار الجناح في الحدث الأروع في العالم

سيحظى زوار إكسبو 2020 دبي بفرصة استثنائية لاستكشاف مستقبل الطيران التجاري عند زيارة جناح طيرن الإمارات الذي سيمنحهم تجربة تفاعلية لمقصورة دون نوافذ على متن طائرة أسرع وأخف وزنا دون إصدار أي ضجيج، فضلا عن استكشاف العربات الآلية.

وتعمل طيران الإمارات مع المختصين وشركائها في صناعة الطيران لتقديم تجربة استثنائية تظهر مستقبل الطيران، وتضع حاليا اللمسات الأخيرة على هيكل المبنى.

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مؤسسة مطارات دبي الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لمجموعة طيران الإمارات رئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي: "تهدف المفاهيم التي سنعرضها في جناحنا إلى إلهام الزوار وإطلاعهم على أحدث الإنجازات الجذرية المتماشية مع معايير الاستدامة التي حققها مجال الطيران التجاري ولا يزال يعمل على تطويرها."

وأضاف سموه أن التجارب التفاعلية التي سيوفرها جناحنا ستمكن الزوار من التعرف على أحدث التطورات في مجال هياكل الطائرات وأنظمة دفع المحركات المستقبلية، والمُركّبات العصرية الداخلة في تصنيع هياكل الطائرات. وعلى غرار إكسبو 2020 دبي، سيترك جناحنا انطباعا رائعا للزوار يتجسد بروح الإبداع والابتكار والتقدم التقني بما يساعدنا على الانطلاق إلى مستقبل أفضل."

وسيتم منح كل زائر للجناح "بذرة" خاصة لالتقاط تجربته أثناء التفاعل مع النماذج المختلفة خلال التجول عبر الجناح، ليجري تخزينها وعرضها بعد إنتهاء الجولة في فيلم متعدد الحواس بزاوية 360 درجة.

وسيجري أيضا عرض رسوم متحركة تستخدم نماذج ثلاثية الأبعاد للطائرات المستقبلية لشرح ماهية علم الطيران وكيفية تحليق الطائرات، بينما سيوفر نموذج "السماء الأنقى" ‘Cleaner Skies’ تجربة ثرية تسلط الضوء على قضايا الاستدامة الرئيسية.

وسيتمكن خبراء الطيران والمختصون من اختبار التقنيات والمشاركة في التجارب التي تجريها الأذرع الآلية، وتجربة المواد المركبة والطباعة رباعية الأبعاد والمحاكاة الحيوية (مجال النظم التي تحاكي العمليات البيولوجية) والتصميم التوليدي ومواد الشفاء الذاتي. يمكن للزوار أيضا تصميم طائراتهم المستقبلية والتحليق بها، وذلك باستخدام واجهة تفاعلية عبر جهاز محاكاة طيران. وستوفر الشاشات المجسمة الكبيرة نتائج فورية تتعلق بقرارات التصميم.

ستوفر طيران الإمارات أيضا تصورا لمطار المستقبل ليتمكن الزوار من معرفة كيف يمكن للقياسات الحيوية وتحليلات البيانات والتقنيات الذكية أن تغير تجربة المسافرين. وسيتاح للزوار أيضا استكشاف الابتكارات في النظم الجمركية والأمنية، وفي مناولة الأمتعة، والنقل بالطاقة الكهربائية، ونظم إدارة النفايات الذكية.

اعرف المزيد