تحديث بشأن (كوفيد-19)
01 أبريل 2020

الدول المشاركة في إكسبو: كلنا واحد

دول العالم تعرب عن تضامنها مع إكسبو 2020 في أعقاب الاتفاق على مقترح لبحث تأجيل الحدث العالمي لمدة عام

أعربت الدول المشاركة في إكسبو 2020 دبي عن كامل دعمها وتضامنها مع الحدث الدولي بعد اقتراح لجنة التسيير في وقت سابق من الأسبوع الجاري بحث إمكانية التأجيل لمدة عام بسبب الأزمة الصحية العالمية الحالية.

وفي ظل الأثر المتزايد لانتشار جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) على الصحة العامة والمجتمع والاقتصاد في العالم، فقد عبر الكثير من البلدان عن الحاجة إلى تأجيل افتتاح إكسبو 2020 دبي عاما، في الوقت الذي يركزون فيه جهودهم على التصدي للأزمة العالمية.

واتفق المشاركون في لجنة تسيير إكسبو 2020 دبي على بحث إمكانية تأجيل الحدث لمدة عام بسبب التحديات الناتجة عن جائحة كوفيد-19. وجاء هذا بعد مناقشات استمرت على مدى أسابيع، داخليا وبالتشاور مع الجهات الرئيسية المعنية في دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم، لبحث أثر كوفيد-19 على خطط وتجهيزات إكسبو 2020 دبي.

يأتي هذا الاتفاق على عرض مقترح التأجيل على المكتب الدولي للمعارض، الجهة الحكومية الدولية المسؤولة عن إكسبو الدولي، تأكيدا على تضامن إكسبو 2020 دبي مع المجتمع الدولي. وقد حظي المقترح بتأييد واسع من المشاركين الدوليين في أنحاء العالم.

وقال شري بيديوت بيهاري سوين، وكيل وزارة التجارة الهندية والمفوض العام للهند في إكسبو 2020: " فيما نتطلع إلى استعراض أفضل ما تقدمه الهند وسائر العالم في إكسبو 2020، تُحمّلنا قيمنا المشتركة بصفتنا مواطنين عالميين مسؤولية إعطاء الأولوية لحماية الصحة العامة عالميا باعتبارها أكثر احتياجات العالم إلحاحا في الوقت الراهن.

"عندما يحين الوقت المناسب، وهو ما نثق بأنه سيحصل قريبا، سنجتمع كلنا للاحتفال في أجواء من التفاؤل والأمل المتجددين، وبروح من التعاون الدولي من أجل المستقبل. في الوقت الحالي، نؤكد عزمنا على العمل معا لإنهاء هذا الوباء في أقرب وقت ممكن.".

وقال الدكتور أحمد مغاوري دياب، المفوض العام لجمهورية مصر العربية في إكسبو 2020 دبي: "تقدّر مصر الجهود التي تبذلها حكومة دولة الإمارات والمكتب الدولي للمعارض من أجل تنظيم إكسبو 2020 دبي. ونُشيد أيضا بجهودهما لتلبية احتياجات جميع المشاركين وطلباتهم. تلتزم مصر بإنجاح هذا الحدث بقدر التزامها بكافة الإجراءات المتخذة أو تلك التي سيُتّفق عليها لضمان سلامة جميع الزوار الدوليين والمحليين".

وقال سيرجيو سيغوفيا، المفوض العام للبرازيل في إكسبو 2020 دبي:
"مسارنا لم يتغير؛ ولكن أصبح أطول قليلا فحسب. سيظل إكسبو دبي حدثا رائعا يبرز أفضل ما تقدمه الإنسانية، والبرازيل تدعم من كل قلبها قرار السعي للتأجيل حتى عام 2021".

وقال خوان بابلو كافلييه، المفوض العام لكولومبيا في إكسبو 2020 دبي: "نُشيد بفكرة المكتب الدولي للمعارض ومنظمي إكسبو 2020 دبي بشأن النظر في تواريخ جديدة لفعاليات إكسبو. فاليوم، أكثر من أي وقت مضى، يمثل إكسبو الدولي المقبل فرصة لكي يُظهر العالم تأثير حدث كهذا. ونحن على ثقة بأن نتيجة هذه الجهود ستسفر عن إكسبو أكثر تأثيرا، وستعكس بشكل أفضل أهداف الـ 192 دولة مشاركة".

وأكد المكتب الدولي للمعارض أن القرار بشأن موعد التأجيل سيتخذ من قبل اللجنة التنفيذية للمكتب في اجتماعها يوم 21 إبريل وبتصويت أغلبية الثلثين من الدول الأعضاء في المكتب الدولي للمعارض. وسيناقش المكتب الدولي للمعارض تأجيل موعد إكسبو 2020 دبي ليبدأ في 1 أكتوبر 2021 ويستمر حتى 31 مارس 2022، بناء على طلب رسمي من حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويلتزم إكسبو 2020 دبي التزاما راسخا بسعيه إلى تنظيم إكسبو دولي يجسّد بصدق الغرض الذي تأسس من أجله، والمتمثل في أن يكون محفلا دوليا لمعالجة التحديات المشتركة والسعي إلى إيجاد حلول لتلك التحديات بروح التعاون الدولي والتضامن. ويحتاج العالم أكثر من أي وقت مضى إلى مثل هذا الحدث، الذي سيجمع 192 بلدا، للعمل من أجل مستقبل أفضل.