تحديث بشأن (كوفيد-19)
02 أبريل 2020

شركاء إكسبو متحدون في دعم الحدث

الشركاء الرسميون يعبرون عن تضامنهم مع إكسبو 2020 في أعقاب الاتفاق على مقترح لبحث تأجيل الحدث العالمي لمدة عام

أعرب شركاء إكسبو 2020 دبي عن دعمهم وتضامنهم مع الحدث الدولي بعد اقتراح لجنة التسيير بحث إمكانية التأجيل لمدة عام بسبب الأزمة الصحية العالمية الحالية. وجاء قرار لجنة التسيير بعد مناقشات استمرت على مدى أسابيع، داخليا وبالتشاور مع الجهات الرئيسية المعنية في دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم، لبحث أثر كوفيد-19 على خطط وتجهيزات إكسبو 2020 دبي.

في ظل الأثر المتزايد لانتشار جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) على الصحة العامة والمجتمع والاقتصاد في العالم، فقد عبر الكثير من البلدان عن الحاجة إلى تأجيل افتتاح إكسبو 2020 دبي عاما، في الوقت الذي يركزون فيه جهودهم على التصدي للأزمة العالمية. واتفق المشاركون في لجنة تسيير إكسبو 2020 دبي على بحث إمكانية تأجيل الحدث لمدة عام بسبب التحديات الناتجة عن جائحة كوفيد-19.

وقال سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية: "تعمل موانئ دبي العالمية بحزم للحفاظ على تدفق التجارة في أنحاء العالم خلال هذه الأزمة، وذلك لضمان استمرارية حصول الدول التي نعمل فيها على الغذاء والدواء وغيرهما من السلع الحيوية. ونقوم بذلك عبر منح الأولوية القصوى لصحة وسلامة شعبنا ومجتمعاتنا. ندعم مقترح تأجيل إكسبو 2020 دبي، ونتطلع في موانئ دبي العالمية إلى افتتاح جناحنا عام 2021، حيث سنبيّن كيف أن استمرار تدفق التجارة سيساعد العالم على التعافي من الأزمة".

وقال سيرجيو ماكوتا، النائب الأول للرئيس لمنطقة جنوب الشرق الأوسط في شركة "إس إيه بي": "تعرب شركة ’إس إيه بي‘ عن دعمها لإكسبو 2020 دبي ولجنة تسييره في بحث الخيارات المتاحة مع المكتب الدولي للمعارض من أجل تأجيل الحدث الدولي لمدة عام، وضمان صحة ورفاهية ملايين الزوار المتوقعين والمشاركين. لا تزال ’إس إيه بي‘ ملتزمة التزاما راسخا بصفتها شريك إكسبو 2020 دبي للحلول البرمجية المبتكرة من فئة شريك أول رسمي، وسنواصل ابتكاراتنا المشترَكة لتقديم تجارب مخصصة للحدث الأروع في العالم". وقال تييري صباغ، المدير الإداري لـ ’نيسان‘ الشرق الأوسط: "يعكس هذا القرار أيضا حس المواطنة العالمية الذي يجسده إكسبو 2020 دبي. سيُنظر إلى هذا التأجيل المقترح على أنه فرصة ليعود جميع الشركاء معا أقوى من ذي قبل، ويقدموا تجربة عالمية المستوى تتيح لملايين الزوار الاحتفاء بها في ظل المعنى الحقيقي للأمان والأمن والصداقة، الذي لطالما افتخرت به دولة الإمارات".

وقالت "سيمنس"، شريك إكسبو 2020 دبي للبنية التحتية وعمليات التشغيل الذكية من فئة شريك أول رسمي: "نُعرب عن دعمنا الكامل للجنة تسيير إكسبو 2020 دبي في بحثها إمكانية تأجيل الحدث. فهو القرار الصائب لضمان سلامة العاملين على المشروع ورفاهيتهم، ويعني منح العالم أجمع فرصة التجمع عندما يفتح الحدث أبوابه. سنواصل العمل على إنشاء واحدة من أذكى المدن في العالم، ونتطلع إلى رؤيتكم جميعا في عام 2021".

وقال يوجين ويليامسون، الرئيس التنفيذي لشركة بيبسيكو في أفريقيا والشرق الأوسط وجنوب آسيا، شريك إكسبو 2020 دبي للمشروبات والوجبات الخفيفة من فئة شريك أول رسمي: "في ضوء الظروف المأساوية لجائحة "كوفيد-19"، نتفهم ونؤيد قرار منظمي إكسبو 2020 دبي ولجنة تسييره للنظر في تأجيل هذا الحدث الدولي. لا نزال ملتزمين التزاما راسخا بإكسبو 2020 دبي، ونتطلع إلى المساهمة في تنفيذ حدث دولي استثنائي في الوقت المناسب. في ’بيبسيكو‘، ندرك أننا الآن، أكثر من أي وقت مضى، نحتاج للتركيز على القيم الإنسانية الأساسية التي توحدنا في شتى دول العالم".

وقال هشام عبد الله القاسم، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني: "الظروف الاستثنائية تستدعي قيادة استثنائية وحكيمة. وبنك الإمارات دبي الوطني، بصفته شريك إكسبو 2020 دبي للخدمات المصرفية من فئة شريك أول رسمي، يثني على قرار لجنة تسيير إكسبو 2020 بالنظر في تأجيل إكسبو. لا يزال التزامنا راسخا في الوقت الذي نقف فيه صفا واحدا إلى جانب القيادة الإماراتية الرشيدة وفريق إكسبو. وتزامنا مع الجهود التي يبذلها العالم أجمع للتكاتف والابتكار والتعاون في سبيل إيجاد حلول مستدامة للتصدي لهذا التحدي العالمي، يتعهد بنك الإمارات دبي الوطني بأنه سيواصل دعم المجتمع الإماراتي وحمايته أثناء مرورنا بهذه الأوقات الصعبة معا".

وأكد المكتب الدولي للمعارض أن القرار بشأن موعد التأجيل سيتخذ من قبل اللجنة التنفيذية للمكتب في اجتماعها يوم 21 إبريل وبتصويت أغلبية الثلثين من الدول الأعضاء في المكتب الدولي للمعارض. وسيناقش المكتب الدولي للمعارض تأجيل موعد إكسبو 2020 دبي ليبدأ في 1 أكتوبر 2021 ويستمر حتى 31 مارس 2022، بناء على طلب رسمي من حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويلتزم إكسبو 2020 دبي التزاما راسخا بسعيه إلى تنظيم إكسبو دولي يجسّد بصدق الغرض الذي تأسس من أجله، والمتمثل في أن يكون محفلا دوليا لمعالجة التحديات المشتركة والسعي إلى إيجاد حلول لتلك التحديات بروح التعاون الدولي والتضامن. ويحتاج العالم أكثر من أي وقت مضى إلى مثل هذا الحدث، الذي سيجمع 192 بلدا، للعمل من أجل مستقبل أفضل.