تحديث بشأن (كوفيد-19)
05 مايو 2020

دعم دولي لتأجيل إكسبو 2020

رأى متحدثون أن قرار تأجيل إكسبو لعام واحد لينطلق في 1 أكتوبر 2021، مثال ممتاز على روح التضامن، وعلى التفاؤل العالمي

أعرب الشركاء التجاريون الرسميون لإكسبو 2020 دبي والدول والمنظمات الدولية المشاركة فيه عن دعمهم الكامل لعقد إكسبو الدولي في التاريخ الجديد، وذلك في أعقاب تصويت أغلبية الدول الأعضاء في المكتب الدولي للمعارض لصالح تأجيل إكسبو 2020 دبي لمدة عام.

وبموجب التأجيل، سيقام إكسبو 2020 من 1 أكتوبر 2021 إلى 31 مارس 2022، ما سيسمح لجميع المشاركين بتجاوز تبعات "كوفيد-19"، ويتيح لإكسبو الدولي التركيز على الرغبة المشتركة في صياغة فكر جديد لإيجاد الحلول لمجموعة من أكثر التحديات إلحاحا في عصرنا.

وفي ضوء استحالة عقد الجمعية العمومية للمكتب الدولي للمعارض بسبب القيود التي فرضتها جائحة "كوفيد-19"، فقد صوتت الدول الأعضاء عن بعد على توصية اللجنة التنفيذية للمكتب الدولي للمعارض بالتأجيل في إبريل الماضي، وفقا لما اقترحته حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة ولجنة تسيير إكسبو 2020 دبي.

وفيما سيبقى التصويت مفتوحا حتى 29 مايو الجاري، فقد اجتيزت عتبة الثلثين في غضون أسبوع واحد فقط من فتح باب التصويت في 24 إبريل الماضي.

وفيما يلي عينة من الدعم الجماعي المقدَّم لإكسبو 2020 دبي من جانب مجموعة من الجهات المعنية فيه من شتى أنحاء العالم.

قال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: "تأجيل موعد انعقاد إكسبو 2020 دبي يؤكد تضامن دولة الإمارات العربية المتحدة مع المجتمع الدولي في مواجهة الظروف الاستثنائية والتحديات الحالية بروح التعاون والتفاؤل والأمل في غد أفضل للبشرية. وفي هيئة كهرباء ومياه دبي، وبصفتنا شريك الطاقة المستدامة الرسمي لإكسبو 2020 دبي، نعمل على تسخير جميع جهودنا وخبراتنا وإمكاناتنا حتى يحقق هذا الحدث الدولي النجاح المنشود له الذي يليق بدولة الإمارات، وحتى تستضيف دبي أفضل نسخة في تاريخ إكسبو الدولي بفضل رؤية وتوجيهات قيادتنا الرشيدة، وتكاتف جهود جميع المؤسسات الوطنية. ونحن على ثقة بأن إكسبو 2020 دبي سيكون منصة دولية تسهم في تطوير حلول مبتكرة لمختلف التحديات التي تواجه العالم من أجل مستقبل أكثر إشراقا لأجيالنا المقبلة".

وقال سعادة سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، شريك إكسبو 2020 للتجارة العالمية من فئة شريك أول رسمي: "ندعم قرار تأجيل إكسبو 2020، وتتطلع موانئ دبي العالمية إلى افتتاح جناحها في عام 2021، حيث ستُظهِر كيف سيساهم الحفاظ على تدفق التجارة في تعافي العالم من الأزمة".

وقال جيراردو كانتا، المدير الإداري الأول لـ "أكسنتشر" في الشرق الأوسط: "ضمان صحة المجتمع وسلامته مسؤوليتنا جميعا. وفي هذا الإطار، تعرب ’أكسنتشر‘، بصفتها شريكا من فئة شريك أول رسمي، عن دعمها لإكسبو الدولي في انضمامه إلى جانب مختلف الدول والمنظمات من أجل ضمان سلامة العالم، عبر إعطاء الأولوية لرفاهية الزوار ومصلحتهم. ونحن نتطلع إلى المساهمة في تقديم حدث قوي مؤثر، يعمل على تواصل العقول لصنع مستقبل أكثر إشراقا".

وقال شكري عيد، المدير التنفيذي لدول منطقة الخليج لدى "سيسكو": "بالنظر إلى المستقبل، نجد أن تأجيل إكسبو 2020 دبي فرصة لنا للارتقاء إلى مستوى أعلى. ونحن نتطلع إلى مواصلة دعم كل ما هو متاح بحلول إضافية، الأمر الذي سيعزز الاقتصاد المرن لدولة الإمارات العربية المتحدة، ويقود البلاد نحو مستقبل أكثر ابتكارا واستدامة".

وقال هشام عبدالله القاسم، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني: "بنك الإمارات دبي الوطني، بصفته الشريك الرسمي لإكسبو 2020 دبي للخدمات المصرفية، يرحب بالموعد الجديد الذي حددته الدول الأعضاء في المكتب الدولي للمعارض لتنظيم الحدث الدولي الرائد. ويأتي ذلك في إطار الرؤية المميزة وبعيدة المدى للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة في هذه الفترة الاستثنائية، وتأكيدا لحرصها على تعزيز مرونة وطننا الحبيب، وصونه، وإبقائه قويا على الدوام. ونتعهد من جانبنا بالاستمرار في الوفاء بالتزاماتنا، في الوقت الذي نقف فيه صفا واحدا إلى جانب قيادتنا الرشيدة وفريق إكسبو، والمضي قدما في بناء مستقبل أكثر قوة وازدهارا للجميع".

وقال متحدث باسم "اتصالات"، شريك خدمات الاتصالات والخدمات الرقمية من فئة شريك أول رسمي: "بروح التضامن والتفاؤل، سنتمكن معا من تجاوز تحديات الموقف الراهن، واستغلال هذه الفرصة لجعل هذا الحدث الدولي – وهو الأكبر في العالم العربي – قصة نجاح أكبر لدولة الإمارات وإرثا قيّما للأجيال المقبلة".

وقال تيري صباغ، المدير التنفيذي لـ "نيسان" الشرق الأوسط: "في الوقت الذي يواجه فيه عالمنا تحديات غير مسبوقة، يصبح لشعار إكسبو 2020 دبي ’تواصل العقول وصنع المستقبل‘ معنى جديدٌ. نحن كشركاء، نتواصل معا لبناء مستقبل جديد، أفضل حتى من ذلك الذي عزَمنا بناءه يدا بيد. نحن في نيسان فخورون بمواصلة شراكتنا مع إكسبو 2020 دبي، ليس لتنظيم حدث دولي يستحق الترقب فحسب، بل لتقديم نظرة مستقبلية واعدة للملايين من الأفراد المعنيين أيضا".

وقال يوجين ويليامسون، الرئيس التنفيذي لشركة "بيبسيكو" في أفريقيا والشرق الأوسط وجنوب آسيا: "في ضوء الظروف الصعبة التي فرضتها جائحة "كوفيد-19"، ندعم المواعيد الجديدة التي صوتت عليها الدول أعضاء المكتب الدولي للمعارض، ونرحب بجمهورنا في إكسبو 2020 في الأول من أكتوبر 2021. ما زلنا ملتزمين التزاما راسخا تجاه إكسبو 2020 دبي، ونتطلع إلى المساعدة في إقامة إكسبو استثنائي في الوقت المناسب. في بيبسيكو، ندرك أنه من الضروري الآن، أكثر من أي وقت مضى، أن نركّز على القيم الإنسانية الأساسية التي توحّدنا جميعا".

وقال سيرجيو ماكوتا، النائب الأول لرئيس "إس إيه بي" في منطقة جنوب الشرق الأوسط: "يُظهر أثر ’كوفيد-19‘ ضرورة تعاون العالم عبر الحدود. وإعلان المكتب الدولي للمعارض عن المواعيد الجديدة لإكسبو 2020، التي ستكون من الأول من أكتوبر 2021 إلى 31 مارس 2022، مثال ممتاز على روح التضامن، وعلى التفاؤل العالمي".

وقال الدكتور رولاند بوش، نائب الرئيس التنفيذي، الرئيس التنفيذي للتقنية، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية، وعضو مجلس إدارة "سيمنس إيه جي": "ندعم تماما قرار تأجيل إكسبو 2020 دبي. تركيزنا جميعا يجب أن ينصبّ الآن على مواجهة الوباء العالمي. بعد عام من الآن، سنكون أقدر على أن نجتمع في ظل رؤية مشتركة لمستقبل أكثر مرونة واستدامة. وستواصل ’سيمنس‘ العمل على بناء واحدة من أذكى مدن العالم، وأنا أتطلع إلى رؤيتكم هناك في عام 2021".

وقال ديفيد ستوكتون، الرئيس التنفيذي لشركة "دلسكو": "نؤمن بأن التاريخ الجديد لإكسبو سيمثل نقطة انطلاق للعالم في حقبة ما بعد الجائحة، وسيساعد على إعادة تعريف التوجه العالمي نحو الاستدامة والسماح لـ ’دلسكو‘ بتحديد أساليب جديدة للاستدامة وتقديم ابتكارات من أجل خدمة أهداف إكسبو 2020 بشكل أفضل لتنظيم واحدة من أكثر نُسخ إكسبو الدولي استدامة".

وقال سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة "اينوك": "باعتبارنا شريك الطاقة المتكاملة الرسمي لإكسبو 2020 دبي، نعرب عن دعمنا الكامل لقرار التأجيل الذي يأتي تأكيداً على التزام حكومتنا الرشيدة الراسخ تجاه صحة جميع سكان دولة الإمارات العربية المتحدة وزوارها وسلامتهم. وانطلاقا من دورنا كشريك رسمي لهذا الحدث الدولي، سنتعاون مع اللجنة المنظمة لإكسبو 2020 دبي لنساهم في إقامة إكسبو مبهر في العام 2021".

وقال متحدث باسم شركة "يو بي إس":
"إن سلامة موظفينا وعملائنا والجمهور لا تزال في مقدمة أولوياتنا، في الوقت الذي نساعد فيه عملاءنا في استمرارية الأعمال، ومعالجة التعقيدات، والمساهمة في تلبية الاحتياجات الجديدة بالاستعانة بمرونة شبكتنا العالمية الذكية للوجستيات. السلامة أولويتنا جميعا، وهو ما يجعلنا نشيد بمنظمي إكسبو 2020 دبي، والمكتب الدولي للمعارض، والدول الأعضاء فيه، لخروجها بقرار تأجيل إكسبو. تخطط ’يو بي إس‘ لدعم حاجات المواعيد الجديدة، ومواصلة العمل بصفتها شريك إكسبو 2020 الرسمي للخدمات اللوجستية، للمساعدة في الوفاء بالعهد بجمع العالم في دبي – والانطلاق بدبي إلى العالم".

وقال يوشي إيشيزوكا، الرئيس والمدير التنفيذي لكانون أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: "بصفتنا مزودا رسميا لخدمات الطباعة والتصوير لإكسبو 2020 دبي، فإننا ندعم تماما قرار الدول أعضاء المكتب الدولي للمعارض، بشأن تأجيل موعد إقامة إكسبو 2020 دبي إلى الفترة من 1 أكتوبر 2021 إلى 31 مارس 2022، ونتضامن مع دولة الإمارات العربية المتحدة وبقية العالم في محاربة هذه الجائحة. ما زلنا متفائلين بالمستقبل، ونتطلع إلى القيام بدورنا كأول مزود حصري لخدمات الطباعة والتصوير معا في إكسبو دولي، حيث سنقدم خبرتنا التي بنيناها على مدار 80 عاما في مجال الأعمال دعما لكافة الاحتياجات المرتبطة بالطباعة والتصوير، وللمساعدة في تقديم تجربة رائعة للمشاركين وللزوار على حد سواء".

وقالت إلهام القاسم، الرئيس التنفيذي لشركة "ديجيتل 14": "تلتزم ’ديجيتال 14‘، بصفتها المزود الرسمي لخدمات الأمن الإلكتروني، بتأمين إكسبو 2020 باستخدام حلول مبتكرة للأمن الإلكتروني وتقنيات جديدة لتوفير الحماية لتجارب الزوار والمشاركين. سنواصل دعمنا لهذا الحدث الدولي في كل ما يتعلق بمتطلبات السلامة والأمن".

وقال سيرجيو سيغوفيا، المفوض العام للبرازيل في إكسبو 2020 دبي: "مسارنا لم يتغير، ولكنه أصبح فقط أطول قليلا. سيكون إكسبو الدولي في دبي حدثا رائعا يُخرج أفضل ما لدينا كبشر، والبرازيل تدعم بصدق قرار التأجيل إلى عام 2021".

وقال كليمنت كومبيمبا، المفوض العام لملاوي في إكسبو 2020 دبي: "نود أن نعرب عن خالص امتناننا لمنظمي إكسبو 2020 وحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة لما قدموه من دعم هائل لفريق المنظمين من ملاوي. نتطلع للانضمام إلى العالم أثناء إكسبو الدولي لنحتفي بأفضل الابتكارات، والاختراعات، وعناصر الثقافة".

وقال الدكتور أحمد مغاوري دياب، المفوض العام لجمهورية مصر العربية في إكسبو 2020 دبي: "تقدّر مصر الجهود المبذولة من جانب حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة والمكتب الدولي للمعارض من أجل تنظيم إكسبو 2020 دبي، وهي ملتزمة بإقامة حدث دولي ناجح، بقدر التزامها بجميع الإجراءات المتخَذة أو التي يتعين الموافقة عليها لضمان سلامة جميع الزوار من الخارج والداخل".

وقال باولو غليسنتي، المفوض العام لإيطاليا في إكسبو 2020 دبي: "تدعم إيطاليا تأجيل افتتاح إكسبو 2020 لمدة 12 شهرا، وتتطلع للعمل مع المشاركين الدوليين ومنظمي إكسبو لكي يصبح أكثر نجاحا مما تخيلنا".

وقال سعادة الدكتور طارق القرق، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي العطاء: "سيتيح هذا التأجيل للمشاركين في إكسبو 2020 المزيد من الوقت للابتكار والعمل نحو تجربة أفضل وأكثر عمقا، من شأنها أن تُبهر العالم وتُشرك جميع الزوّار. لا نتطلّع اليوم إلى الحدث الأروع في العالم فحسب، وإنما نتطلع أيضا إلى أضخم استعراض للتضامن والتآخي".

وقال فهد القرقاوي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار: "نؤكد أن مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار ستشارك في إكسبو 2020، الذي سيكون موعد افتتاحه الجديد في الأول من اكتوبر 2021. نحن مستعدون لتسخير طاقات فريقنا المعني لدعم جهود إكسبو 2020 الرامية إلى تسليط الضوء على دبي كوجهة عالمية. قناعتنا الراسخة هي أننا معا سنجذب بجهودنا الاستثمارات إلى دبي بما تتمتع به من بيئة مشجعة على الاستثمار". وسيحتفظ إكسبو 2020 دبي باسمه، وسيظل ملتزما باستضافة حدث دولي استثنائي يحتفي بالإنسانية وإبداعاتها وثقافاتها وابتكاراتها، بما في ذلك ما تحققه من تقدم تقني كبير في مجالات الطب والعلوم.

وسيكون إكسبو 2020 دبي أول إكسبو دولي يقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، وأضخم حدث على الإطلاق يقام في العالم العربي، بمشاركة 192 بلدا إلى جانب شركات ومنظمات دولية ومؤسسات أكاديمية.