تحديث بشأن (كوفيد-19)
26 يونيو 2020

فرصة لتوسع الشركات الصغيرة والمتوسطة عالميا

شراكة بين دستركت 2020 وكل من مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وصندوق محمد بن راشد للابتكار

ستقدم مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وصندوق محمد بن راشد للابتكار المزيد من الدعم للشركات الناشئة والصغيرة في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال برنامج الانطلاق من دبي "سكيل2دبي".

وبما يتماشى مع نهج دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة في دعم الشركات الصغيرة  والمتوسطة والدور المهم الذي تقوم به في تعزيز الاقتصاد المرن للدولة، فإن هذه الشراكات الاستراتيجية ستمكن برنامج الانطلاق من دبي، "سكيل2دبي" من التعرف على مجموعة كبيرة من الشركات الناشئة والصغيرة ذات الفرص الكبيرة.
كما ستوفر الشراكات للشركات الناشئة والصغيرة سهولة الوصول إلى منصة دستركت 2020، ومن خلالها يمكنهم التوسع محليا وعالميا. وسيتيح هذا الأمر أيضا فرصا للتواصل مع شركات كبيرة والحصول على تمويل وسبل أخرى للنمو.

ومنذ مارس 2002، أشرفت مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة على عدد من البرامج والمبادرات لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، والترويج للنظام البيئي الرائع الذي تتبناه دولة الإمارات العربية المتحدة. أما صندوق محمد بن راشد للابتكار، فيعمل منذ منذ إطلاقه عام 2016 من قبل وزارة المالية بدولة الإمارات على دعم الإبداع في دولة الإمارات مع العمل على زيادة فرص النمو للشركات الناشئة ذات الطبيعة الابتكارية والتي تعمل بالفعل على رسم صورة مستقبل الاقتصاد في دولة الإمارات.

وأُطلق برنامج الانطلاق من دبي ، "سكيل2دبي" في فبراير 2020، ويتيح للفائزين بالمنح مجموعة متنوعة من الفوائد من بينها مساحة عمل مجانية لمدة عامين في دستركت 2020، والمساعدة للحصول على تأشيرات دخول وإنشاء الشركات، وإقامة مدعومة في المدينة والوصول إلى التمويل.

ويتابع برنامج الانطلاق من دبي ، "سكيل2دبي" طموح إكسبو 2020 دبي في دعم قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة، وهو قطاع يمثل عاملا محفزا للاقتصاد في دولة الإمارات. واعتبارا من نهاية مارس 2020، منح إكسبو 2020 أكثر من 4.6 مليار درهم للشركات الصغيرة والمتوسطة.

ويعد هذا الإعلان جزءا من مهمة دستركت 2020 لتقديم فوائد اقتصادية دائمة والمساعدة أكثر على تعزيز النمو الصناعي في دولة الإمارات. وبعد أن يسدل الستار على إكسبو 2020 في 31 مارس 2022، سيتغير وجه دستركت 2020 خلال فترة انتقالية عمرها تسعة أشهر، ومعها سيتغير الغرض من أكثر من 80 بالمئة من بيئة إكسبو.

وفي الوقت الحالي، يقبل برنامج الانطلاق من دبي، "سكيل2دبي"  طلبات إبداء الاهتمام بالبرنامج من خلال الموقع الإلكتروني لدستركت 2020 وهو: www.district2020.ae.