تحديث بشأن (كوفيد-19)
16 أغسطس 2020

دعم إضافي للمستفيدين من مِنح إكسبو لايف عبر صندوق الإغاثة العاجلة

برنامج الشراكة والابتكار العالمي من إكسبو 2020 يمد يد عون إضافية للمبتكرين في مختلف أنحاء العالم ممن يواجهون صعوبات مالية من جراء الجائحة العالمية

تماشيا مع جهود الدولة لصنع مستقبل أفضل للشعوب، يدعم صندوق الإغاثة العاجلة من إكسبو لايف – برنامج الشراكة والابتكار العالمي، المبتكرين العالميين بمِنح إضافية لمساعدتهم في تجاوز التبعات المستمرة للجائحة العالمية.

وخصص صندوق الإغاثة العاجلة 3.7 مليون درهم (مليون دولار أمريكي) دعما ماليا إضافيا للحاصلين على تلك المِنح، والمعروفين بالمبتكرين العالميين، ممن تقدموا بطلبات للحصول على مساعدة إضافية في ضوء المصاعب المالية الناجمة عن كوفيد-19.

يوفر إكسبو لايف التمويل والدعم للمشروعات الناشئة المبتكرة التي تترك بصمة إيجابية في مجتمعات من شتى أنحاء العالم. وقدم البرنامج مساعدات تتراوح بين 184 ألف و367 ألف درهم (50,000 و100,000 دولار أمريكي) لـ 15 مبتكرا عالميا من 13 دولة.

تتضمن قائمة المبتكرين المستفيدين حتى الآن من صندوق الإغاثة العاجلة "أتولو إس إي"، وهي مؤسسة تقنية تعليمية مقرها كندا، تطور ملصقات ناطقة مصممة لتعليم الأطفال القراءة والكتابة في سن مبكرة. عند بدء جائحة كوفيد-19، ساهمت أتولو في زيادة الوعي بشأن الصحة والسلامة من الفيروس عبر إنتاج تسجيلات بلغات متعددة، ونشرها بواسطة تطبيق للهاتف الذكي وتقنية الملصقات الناطقة.

يشمل المستفيدون من صندوق الإغاثة العاجلة أيضا "إنفست إد"، وهي شركة فلبينية ناشئة في مجال التقنية المالية، تقدم القروض والتدريب المالي للطلاب ذوي الدخل المنخفض، بما يتيح لهم إكمال تعليمهم الجامعي. حوالي نصف الطلاب المقترضين من إنفست إد باتوا عاطلين عن العمل بسبب جائحة كوفيد-19، وقد كثفت الشركة خدماتها التدريبية لمساعدتهم في العثور على فرص عمل جديدة. منذ بداية الجائحة، وبفضل التمويل الإغاثي الإضافي من إكسبو لايف، ابتكر فريق إنفست إد منتجات مالية جديدة لتمكين الطلاب من إكمال تعليمهم عن بعد.

في إطار التضامن مع مختلف مجتمعات العالم، تدعم مبادرة صندوق الإغاثة العاجلة التزام إكسبو 2020 ودولة الإمارات العربية المتحدة بالنهوض بالأهداف الإنسانية وصنع مستقبل أكثر إشراقا للجميع. منذ تفشي الجائحة، تضمن الدور النشط الذي قامت به دولة الإمارات في مواجهة كوفيد-19 إرسال ما يزيد على 1200 طن من المساعدات إلى 107 دول، لتصل لأيدي مليون من أبطال قطاع الرعاية الصحية.

 إكسبو 2020، الذي يفتح أبوابه لمدة ستة أشهر بدءا من الأول من أكتوبر من العام المقبل، سيسلط الضوء على مبادرات مثل إكسبو لايف، للمساهمة في رسم ملامح عالم أفضل عبر معالجة مجموعة من أكبر التحديات في عصرنا من خلال التعاون العالمي وجمع العالم معاً بروح من الأمل والتفاؤل، لبناء روابط جديدة، وتبادل الأفكار ، وخلق حلول جديدة لبعض أكبر تحديات العصر.