8 أكتوبر 2020

إكسبو وموانئ دبي العالمية شريكان ومؤسسان لجائزة الأمير ويليام

جائزة بيئية تهدف إلى الإلهام والتفاؤل بشأن القضايا البيئية حتى نتمكن من مواجهة أكبر تحديات عصرنا

أصبح إكسبو 2020 دبي ومجموعة موانئ دبي العالمية شريكاً عالمياً ومؤسساً لجائزة "إيرث شوت"، التي أسسها الأمير وليام دوق كامبريدج، وأطلقتها المؤسسة الملكية لدوق ودوقة كامبريدج. وهي أرقى جائزة بيئية في التاريخ من شأنها التحفيز على التغيير في العالم بأعمال امتدت لعِقد من الزمان في السعي نحو إصلاح كوكبنا.

وجائزة "إيرث شوت" مستوحاة من تحدي "Moonshot" الفضائي الذي أطلقه الرئيس الأمريكي الراحل جون إف. كينيدي، حيث وحَّد هذا التحدي ملايين الأشخاص حول العالم من أجل ايصال إنسان إلى سطح القمر، وكان ذلك من خلال خطاب ألقاه في سبتمبر 1962، في مدينة هيوستن في تكساس أعلن فيه عزم الولايات المتحدة إرسال رحلة بشرية إلى القمر.

تتمحور الجائزة حول خمس نقاط تتمثل في حماية الطبيعة واستعادتها وتنقية الهواء وإعادة الحياة إلى محيطاتنا وبناء عالم خالٍ من النفايات وإصلاح المناخ. وإذا ما تم تحقيق هذه الأهداف قبل نهاية العِقد، فكل منها من شأنه تحسين الحياة على الأرض لأجيالٍ قادمة.

وتشكل تلك الأهداف مجموعة فريدة من التحديات المتأصلة في العلوم، والتي تهدف إلى إنشاء طرق جديدة للتفكير، فضلاً عن التقنيات والأنظمة والسياسات والحلول الجديدة.وسيتم منح الجوائز لخمسة فائزين كل عام لمدة عشر سنوات.والهدف هو تقديم ما لا يقل عن خمسين حلاً لأكبر مشاكل العالم بحلول عام 2030.

كما أن العيش بشكل متوازن مع الأرض ومواردها أمر أساسي لمستقبل المليارات من البشر حول العالم. وإن إكسبو 2020 دبي هو مكان تستكشف فيه الدول والشعوب حلولاً لتحديات مثل تأثير المناخ والاستدامة، وتلهم الناس للتفكير والتصرف بشكلٍ مختلف من أجل التغيير نحو الأفضل.