الوقت المتبقي

20 أكتوبر 2020 – 10 إبريل 2021
اقتراحات

    بيبسيكو تكثف جهودها لمحاربة النفايات البلاستيكية في المحيطات

    شريك إكسبو 2020 للمشروبات والوجبات الخفيفة يؤكد التزامه بالاستدامة في إطار مبادرة بقيمة 75 مليون دولار أمريكي.

    تلقت جهود محاربة تلوث المحيطات بالنفايات البلاستيكية دفعة كبيرة بعد تبرع مجموعة من الشركات ومن بينها بيبسيكو، شريك إكسبو 2020 دبي للمشروبات والوجبات الخفيفة من فئة شريك أول، بمبلغ 75 مليون دولار أمريكي لمبادرة ستعمل على تنفيذها كل من "سيركيوليت كابيتال" مؤسسة الاستثمار المكرسة لتمويل الابتكار والمشاريع التي تكافح مشكلة تلوث المحيطات بالبلاستيك، ومنظمة أوشن كونسيرفانسي البيئية غير الربحية، وذلك بهدف وضع نموذج يوفر عوائد مالية وفوائد تعم على كوكبنا.


    وسيساعد هذا التمويل في إحراز تقدم بعيد المدى في حلول إعادة تدوير النفايات وإدارتها في جنوب آسيا وجنوب شرقها.


    وهذا التبرع من جانب بيبسيكو هو أحدث خطواتها لمعالجة الأثر البيئي للتلوث البلاستيكي. وكانت الشركة أعلنت سابقا عن سعيها لجعل 100 في المئة من عبوات منتجاتها قابلة لإعادة التدوير أو قابلة للتحلل بحلول العام 2025.


    وبينما يمكن أن يسهم البلاستيك مساهمة إيجابية في تقليل البصمة الكربونية (على سبيل المثال، ينتج عن الزجاجات البلاستيكية انبعاثات كربونية أقل عند نقلها لأنها أخف وزنا)، إلا أن المشكلة تكمن في التخلص منها بصورة غير سليمة. فالنفايات البلاستيكية تسبب وفاة أكثر من مليون طائر مائي وأكثر من 100 ألف من الثدييات البحرية في كل عام بحسب اليونسكو.


    ويوجد تعاون بين إكسبو 2020 وبيبسيكو يهدف استعراض المستقبل المستدام لقطاع المشروبات والوجبات الخفيفة.


    إن استراتيجية "الأداء الهادف" التي تتبناها بيبسيكو تسعى إلى إحداث تأثير إيجابي على المجتمع والبيئة- وهو ما يتواءم إلى حد كبير مع شعار إكسبو "تواصل العقول وصنع المستقبل"، وموضوعاته الفرعية: الفرص والتنقل والاستدامة.


    وبالإضافة إلى عمل إكسبو 2020 وبيبسيكو على إظهار كيف يمكن استهلاك الطعام والشراب بصورة أكثر استدامة في المستقبل فإنهما سيسعيان أيضا إلى إلهام ملايين الناس وتوعيتهم في مجالات ذات أهمية حيوية مثل حسن استهلاك المياه وعمليات التغليف الصديقة للبيئة والزراعة والتغذية.


    إكسبو 2020 دبي هو أول إكسبو دولي يقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا. ويهدف إلى أن يكون الأكثر استدامة في تاريخ معارض إكسبو الدولية. وسيستكشف جناح الاستدامة في إكسبو إمكانية أن تكون المباني مكتفية ذاتية بالطاقة والمياه، مع تحفيز الزوار كي يلتزموا بإحداث تغيير في حياتهم يؤثر بصورة إيجابية في البيئة.

    • 01 أبريل 2020
      قصة المعرض
      العالم يتحد دعما لإكسبو 2020 في ظل أوقات صعبة

      دول العالم تعرب عن تضامنها مع إكسبو 2020 في أعقاب الاتفاق على مقترح لبحث تأجيل الحدث العالمي لمدة عام

      اقرأ المزيد
    • 31 مارس 2020
      قصة المعرض
      إكسبو 2020رسالة من إكسبو 2020 دبي

      "عندما نتواصل ونعمل معاً، ونكون كلنا واحد، ما يمكننا تحقيقه جميعاً لا حدود له. وعدناكم وسنوفي. - تواصل العقول وصنع المستقبل." رسالة من معالي ريم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لمكتب إكسبو2020.

      اقرأ المزيد
    • 22 مارس 2020
      قصة المعرض
      إكسبو 2020 يسلط الضوء على أهمية الإبداع وأفضل الممارسات في قضايا المياه

      احتفاء بأسبوع المياه في 2021، سيعمل إكسبو 2020 على مدى ستة أشهر على تسليط الضوء على مجموعة من أفضل الإبداعات والحلول من مختلف أنحاء العالم

      اقرأ المزيد
    • 18 مارس 2020
      قصة المعرض
      تتولى "إشارة"، مُزود الاتصالات، تأمين شبكة الاتصالات المحمولة في إكسبو 2020

      حلول مبتكرة وحاسمة لخدمة أمن الاتصالات واحتياجات فرق الاستجابة للطوارئ خلال الحدث الأروع في العالم

      اقرأ المزيد