الوقت المتبقي

20 أكتوبر 2020 – 10 إبريل 2021
اقتراحات

    كيف ستكون مدن المستقبل؟ طلبة الإمارات يبحثون عن الإجابات

    شباب من مدارس الإمارات يشاركون في أولى جلسات المجلس العالمي لجيل المستقبل من إكسبو 2020

    هل تساءلتم يومًا عن ملامح المدن التي سنعيش ونعمل فيها في المستقبل؟ وهل تدركون أن شباب اليوم هم الذين سيرسمون هذا المستقبل ويحددون ملامحه؟


    هذا ما دفع إكسبو 2020 إلى دعوة عدد من طلاب المدارس من مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة للجلوس معًا والانخراط في حوار شيق ومثمر حول مستقبل الحياة في المدن، وذلك في أولى جلسات "المجلس العالمي لجيل المستقبل". وتهدف جلسات المجلس العالمي لجيل المستقبل إلى تحفيز الحوارات والمحادثات بين الشباب حول مواضيع تؤثر على مستقبلهم، وطرح أفكار وأسئلة وحلول للقضايا التي تهمهم.


    وتحت عنوان "مواطنو المستقبل: جيل ما بعد الألفية ومستقبل المدن"، ناقش الطلبة الفرص والتحديات المرتبطة بالمناطق الحضرية في المستقبل، وتبادلوا أفكارًا ملهمة من شأنها الدفع قدمًا بتطور المدن من أجل احتضان أجيال المستقبل. وطرح الطلاب المشاركون مجموعة من الرؤى والأفكار الخلّاقة حول الكيفية التي ستغدو عليها مدن المستقبل وكيف سيؤثر تطور المدن وتوسعها المتواصل على حياة السكان، وتفاعلهم مع بيئتهم ومع بعضهم البعض.


    وناقش المشاركون سبل الارتقاء بجودة السكن والتوظيف والتنقل في ظل الارتفاع المتواصل في عدد السكان، والعمل في الوقت نفسه على تسخير التقنيات والأفكار المبتكرة لمواجهة التحديات الملحّة التي يشهدها العالم المعاصر. وتساءل الطلاب عما إذا كان بمقدور المناطق الحضرية المستقبلية أن تحافظ على معايير الجمال والفنون المعمارية التي تميز الكثير من المدن التاريخية والمعاصرة.


    وقد اعتبر الطلاب أن تعزيز التبادل الثقافي، واتباع أسلوب حياة أكثر استدامة، والتمكين، والتعاون هي عناصر رئيسية ضرورية لبناء وازدهار المدن المستقبلية. وخلصوا إلى رأي مفاده أنه من خلال التوظيف المناسب للتكنولوجيا الحديثة ستتمكن مدن المستقبل من إعادة إحياء الروابط الإنسانية بين سكانها، وتعزيز التفاعل بين بعضهم البعض، والعودة بالبشرية إلى روح التقارب والترابط والتعاون التي عرفتها التجمعات الإنسانية الأولى، والتي افتقدتها المدن الكبرى إلى حد ما في سعيها المحموم إلى دفع عجلة التطور الاقتصادي والمعماري.


    وينعقد المجلس العالمي لجيل المستقبل في إطار سلسلة حوارات المجلس العالمي لإكسبو 2020 دبي، المبادرة المستوحاة من التراث الإماراتي والعربي في الالتقاء في مجلس للحوار والنقاش وتبادل الآراء بما يسهم في اتخاذ القرارات المناسبة في المواضيع ذات الصلة بالمجتمع.


    وكان إكسبو 2020 دبي قد أعلن عن التزامه بتنظيم 50 جلسة من جلسات المجلس العالمي حتى انعقاد إكسبو 2020 دبي وخلاله، منها ست جلسات بقيادة الشباب. وللاطلاع على مزيد من المعلومات حول المبادرة، وتفاصيل جلسات المجلس العالمي السابقة، يرجى زيارة الموقع الإلكترونيexpo2020dubai.com/world-majlis

    • 01 أبريل 2020
      قصة المعرض
      العالم يتحد دعما لإكسبو 2020 في ظل أوقات صعبة

      دول العالم تعرب عن تضامنها مع إكسبو 2020 في أعقاب الاتفاق على مقترح لبحث تأجيل الحدث العالمي لمدة عام

      اقرأ المزيد
    • 31 مارس 2020
      قصة المعرض
      إكسبو 2020رسالة من إكسبو 2020 دبي

      "عندما نتواصل ونعمل معاً، ونكون كلنا واحد، ما يمكننا تحقيقه جميعاً لا حدود له. وعدناكم وسنوفي. - تواصل العقول وصنع المستقبل." رسالة من معالي ريم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لمكتب إكسبو2020.

      اقرأ المزيد
    • 22 مارس 2020
      قصة المعرض
      إكسبو 2020 يسلط الضوء على أهمية الإبداع وأفضل الممارسات في قضايا المياه

      احتفاء بأسبوع المياه في 2021، سيعمل إكسبو 2020 على مدى ستة أشهر على تسليط الضوء على مجموعة من أفضل الإبداعات والحلول من مختلف أنحاء العالم

      اقرأ المزيد
    • 18 مارس 2020
      قصة المعرض
      تتولى "إشارة"، مُزود الاتصالات، تأمين شبكة الاتصالات المحمولة في إكسبو 2020

      حلول مبتكرة وحاسمة لخدمة أمن الاتصالات واحتياجات فرق الاستجابة للطوارئ خلال الحدث الأروع في العالم

      اقرأ المزيد