الوقت المتبقي

20 أكتوبر 2020 – 10 إبريل 2021
اقتراحات

    كيف ستكون مدن المستقبل؟ طلبة الإمارات يبحثون عن الإجابات

    شباب من مدارس الإمارات يشاركون في أولى جلسات المجلس العالمي لجيل المستقبل من إكسبو 2020

    هل تساءلتم يومًا عن ملامح المدن التي سنعيش ونعمل فيها في المستقبل؟ وهل تدركون أن شباب اليوم هم الذين سيرسمون هذا المستقبل ويحددون ملامحه؟


    هذا ما دفع إكسبو 2020 إلى دعوة عدد من طلاب المدارس من مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة للجلوس معًا والانخراط في حوار شيق ومثمر حول مستقبل الحياة في المدن، وذلك في أولى جلسات "المجلس العالمي لجيل المستقبل". وتهدف جلسات المجلس العالمي لجيل المستقبل إلى تحفيز الحوارات والمحادثات بين الشباب حول مواضيع تؤثر على مستقبلهم، وطرح أفكار وأسئلة وحلول للقضايا التي تهمهم.


    وتحت عنوان "مواطنو المستقبل: جيل ما بعد الألفية ومستقبل المدن"، ناقش الطلبة الفرص والتحديات المرتبطة بالمناطق الحضرية في المستقبل، وتبادلوا أفكارًا ملهمة من شأنها الدفع قدمًا بتطور المدن من أجل احتضان أجيال المستقبل. وطرح الطلاب المشاركون مجموعة من الرؤى والأفكار الخلّاقة حول الكيفية التي ستغدو عليها مدن المستقبل وكيف سيؤثر تطور المدن وتوسعها المتواصل على حياة السكان، وتفاعلهم مع بيئتهم ومع بعضهم البعض.


    وناقش المشاركون سبل الارتقاء بجودة السكن والتوظيف والتنقل في ظل الارتفاع المتواصل في عدد السكان، والعمل في الوقت نفسه على تسخير التقنيات والأفكار المبتكرة لمواجهة التحديات الملحّة التي يشهدها العالم المعاصر. وتساءل الطلاب عما إذا كان بمقدور المناطق الحضرية المستقبلية أن تحافظ على معايير الجمال والفنون المعمارية التي تميز الكثير من المدن التاريخية والمعاصرة.


    وقد اعتبر الطلاب أن تعزيز التبادل الثقافي، واتباع أسلوب حياة أكثر استدامة، والتمكين، والتعاون هي عناصر رئيسية ضرورية لبناء وازدهار المدن المستقبلية. وخلصوا إلى رأي مفاده أنه من خلال التوظيف المناسب للتكنولوجيا الحديثة ستتمكن مدن المستقبل من إعادة إحياء الروابط الإنسانية بين سكانها، وتعزيز التفاعل بين بعضهم البعض، والعودة بالبشرية إلى روح التقارب والترابط والتعاون التي عرفتها التجمعات الإنسانية الأولى، والتي افتقدتها المدن الكبرى إلى حد ما في سعيها المحموم إلى دفع عجلة التطور الاقتصادي والمعماري.


    وينعقد المجلس العالمي لجيل المستقبل في إطار سلسلة حوارات المجلس العالمي لإكسبو 2020 دبي، المبادرة المستوحاة من التراث الإماراتي والعربي في الالتقاء في مجلس للحوار والنقاش وتبادل الآراء بما يسهم في اتخاذ القرارات المناسبة في المواضيع ذات الصلة بالمجتمع.


    وكان إكسبو 2020 دبي قد أعلن عن التزامه بتنظيم 50 جلسة من جلسات المجلس العالمي حتى انعقاد إكسبو 2020 دبي وخلاله، منها ست جلسات بقيادة الشباب. وللاطلاع على مزيد من المعلومات حول المبادرة، وتفاصيل جلسات المجلس العالمي السابقة، يرجى زيارة الموقع الإلكترونيexpo2020dubai.com/world-majlis

    • 20 فبراير 2020
      قصة المعرض
      إكسبو لايف يجمع رواد الأعمال لتسريع المشاريع الاجتماعية

      تمهد الجلسة التي عقدها إكسبو لايف في دبي داون تاون الطريق لإقامة قمة الابتكار الاجتماعي لدول مجلس التعاون الخليجي في فبراير 2021

      اقرأ المزيد
    • 19 فبراير 2020
      قصة المعرض
      تحت راية إكسبو 2020.. مؤسسات ثقافية إماراتية تلتقي للإسهام في برنامج التصاميم والحرف

      عدد من الهيئات الثقافية الإماراتية اجتمعت للمرة الأولى تحت راية إكسبو 2020 لدعم المواهب الإبداعية من مختلف أنحاء الدولة

      اقرأ المزيد
    • 18 فبراير 2020
      قصة المعرض
      طلّاب مدارس يلتقون ميسي في قلب موقع إكسبو 2020 دبي

      طلّاب من مدارس الإمارات يحظون بفرصة متميزة للقاء ليونيل ميسي، سفير إكسبو 2020 دبي في ساحة الوصل

      اقرأ المزيد
    • 18 فبراير 2020
      قصة المعرض
      المساهمة بحوار عالمي هادف من خلال إكسبو دبي

      قال معالي الدكتور آبي أحمد، رئيس وزراء جمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية، خلال زيارته لإكسبو دبي سيتيح الحدث الفرصة لاستقاء الدروس من التجارب التنموية الناجحة. كما أننا سنساهم بالحوار العالمي الهادف لإيجاد حلول للتحديات.

      اقرأ النص الأصلي