الوقت المتبقي

20 أكتوبر 2020 – 10 إبريل 2021
اقتراحات
    Thematic Districts

    استطلاع: الناس يرغبون في عالم أكثر تعاونا وشمولا ونظافة

    أول استطلاع حول توقعات التفاؤل العالمي، بتكليف من إكسبو 2020 دبي، يُظهر أن الناس من جنسيات متنوعة لديهم رؤية واحدة من أجل مستقبل أكثر إشراقا

    هل تعلو الابتسامة وجهة على الدوام.. شاعرا أن الدنيا تبتسم لك طوال الوقت.. هناك الكثيرون الذين يشاركونك هذا الشعور. في واقع الأمر، هناك درجة كبيرة من الإيجابية والتفاؤل بالمستقبل في جميع أنحاء المعمورة، وفقا لنتائج "استطلاع توقعات التفاؤل العالمي" الأول من نوعه، الذي أطلقه إكسبو 2020 دبي.

    أجرت مؤسسة يوجوف (YouGov) الاستطلاع الذي تتبّع أولويات المستقبل، وتناول بالبحث موضوعات الاستدامة والنمو الاقتصادي والتقنية والسفر وغير ذلك الكثير. وخلص البحث إلى أن هناك حالة من الوحدة بين شعوب العالم حول مهمة تعزيز التعاون والشمول والتسامح والنظافة والاستقرار في كوكبنا.

    شمل الاستطلاع أكثر من 20 ألف شخص في 23 بلدا، وجرى التقسيم على أساس النطاق الجغرافي والجنس والوظيفة والحالة الاجتماعية والدخل. ويبدو أن الجزء الأكبر من سكان العالم متحد حول القضايا الرئيسية التي تواجه مستقبل كوكبنا، ويرى أن تلك القضايا أولوية قصوى وأهم من أي شيء شخصي، أو اقتصادي أو تقني.

    تُظهر النتائج أن أهمية صحة الكوكب والشمول وتَلقي التعليم الجيد تفوق بكثير أهمية الرغبة في تعزيز التقنية وسرعة الاتصال والروبوتات لدى معظم من شملهم استطلاع الرأي. وشملت أولويات المستقبل أيضا الحوار المفتوح والاتصال والتعاون بين الأفراد والمجتمعات .

    واحتلت أهمية التخلص من المخلفات البلاستيكية في المحيطات مكانة أكبر بكثير من التطور في الحوسبة السحابية والتجارة الإلكترونية على مستوى العالم، بمتوسط عالمي بلغ 60 في المئة، مقارنة مع 30 في المئة و31 في المئة بالترتيب.

    وتسلط النتائج الضوء أيضا على أن تسعة من بين كل عشرة شاركوا في الاستطلاع يعتقدون أن الأفراد والمجتمعات يمكنهم تشكيل ملامح مستقبلهم، إلى جانب الحكومات أو الشركات الكبرى، من خلال توسيع تبادل المعرفة والاتصال والتعاون، وبما يفوق أهمية تحقيق التقدم التكنولوجي.

    ويعتقد أكثر من نصف المشاركين في الاستطلاع من حول العالم أيضا أن الحوار المفتوح والتعاون من أجل تبادل الأفكار أمران ضوريان لإطلاق الفرص في المستقبل.

    وأظهرت النتائج بوجه عام أن الذكور يقدّرون الحلول التكنولوجية ويعطونها أولوية أكبر. واحتل الذكاء الصناعي والروبوتات والسيارات الذاتية القيادة والتجارة الإلكترونية مرتبة متقدمة في أولويات الذكور فوق قضايا البيئة. في المقابل، قادت الإناث الاهتمام بقضايا البيئة والمجتمع، وحظيت هذه القضايا باهتمام أكبر لديهم مقارنة مع الذكور، وبنسب بلغت 51 في المئة للحوار المفتوح، 53 في المئة للتسامح 56 في المئة للتعاون و56 في المئة لاستقرار الظروف المناخية 52 في المئة للتخلص من النفايات.

    أبدت الإناث أيضا اهتماما بتحسين الحصول على قدر أكبر من التعليم والمعرفة والتعلم، وبنسبة بلغت 65 في المئة مقارنة مع 59 في المئة بين الذكور. وبلغت نسبة الاهتمام بالسفر الآمن تماما (55 في المئة و50 في المئة بالترتيب).

    ومع تبقي نحو عام واحد على انطلاق إكسبو 2020 دبي، قال 83 في المئة من المشاركين في الاستطلاع إنهم مهتمون بالحضور، وأبدى الناس من دول في قارات العالم الست اهتماما كبيرا تجاه هذا الحدث الضخم.

    اعرف المزيد
    • 15 يناير 2020
      قصة المعرض
      دلسكو تطلق مبادرة رائدة إقليميا لنشر ثقافة إعادة التدوير

      يهدف إكسبو 2020 إلى التوعية بأهمية إعادة التدوير من خلال حافلة تجوب مختلف إمارات الدولة، تقودها دلسكو - شريك إكسبو لإدارة النفايات

      اقرأ المزيد
    • 30 ديسمبر 2019
      قصة المعرض
      إكسبو 2020 دبي يستعيد ابن الهيثم برؤى فنية عصرية

      من ابن الهيثم وكتابه "النظائر" الذي يقول بأن الصورة تتشكل في الخيال، لا في ما تراه العينين، يستلهم إكسبو برنامجا فنيا بصريا متكاملا، يتخذ من فلسفة الخيال منهجا له، ليبدع منه أعمالا بصرية يعكف الفنانون حاليا على إنجازها في الموقع.

      اقرأ النص الأصلي
    • 22 ديسمبر 2019
      قصة المعرض
      تصاميم هندسية مدهشة وفنون ملهمة

      سيكون العالم في ضيافة إكسبو 2020 دبي، وكل يوم من أيام الحدث تتيح للزائر تجربة أشياء مبتكرة، وسط عالم من التصاميم الهندسية المدهشة والفنون الملهمة، جميع ما سبق في 20 أكتوبر 2020 وقت الإبداع والعمل المشترك والابتكار.

      اقرأ النص الأصلي
    • 20 ديسمبر 2019
      قصة المعرض
      منحوتات وتصاميم حصرية في الحدث العالمي المنتظر

      يقدم إكسبو دبي 2020، مجموعة من البرامج الفنية التي تتنوع بين الفنون البصرية، والتصاميم، والكورال المسرحي، وتجسد بمجملها التمازج الثقافي بين الإمارات ودول العالم. وستستمر إلى ما بعد انتهاء إكسبو ...2020، سواء المجسمات الفنية أو التصاميم

      اقرأ النص الأصلي