Loading-gif
اقتراحات

    إكسبو 2020 يلهم المزيد من التفاهم من أجل مستقبل أفضل

    إكسبو 2020 يتعاون مع مؤسسة غابمايندر لتحويل ملايين الناس إلى صناع تغيير عالميين

    أعلن إكسبو 2020 دبي عن تعاونه مع مؤسسة غابمايندر ومقرها السويد لتحويل زوار إكسبو 2020 إلى مناصرين عالميين للتغيير الإيجابي. ويتزامن إعلان هذا التعاون مع بدء إكسبو 2020 العد التنازلي لسنة واحدة تفصلنا عن انطلاق الحدث الأروع في العالم لعرض نبوغ البشرية وإنجازاتها.

    وسيعمل الزوجان أولا وآنا روسلنغ مع إكسبو 2020 دبي لإنشاء مجموعة من الأسئلة التي تتحدى فهم الزوار للعالم من حولهم. ويأتي هذا التعاون في أعقاب كشف نتائج استطلاع إكسبو 2020 لتوقعات التفاؤل العالمي، الذي أبرز رغبة الناس في زيادة التواصل وتبادل المعرفة والتعاون العابر للحدود.

    وقال أولا روسلنغ، رئيس مجلس الإدارة والمؤسس المشارك لمؤسسة غابميندر "إن العالم أكثر تفاؤلا مما نعتقد. أُنشئت مؤسسة غابمايندر لتمكِّن الناس من اكتشاف هذه الحقيقة بأنفسهم بطريقة واضحة وغير منحازة. تتحقق غايتنا عندما يجتمع الناس على أهمية التغيير الايجابي، وهذا هو بالضبط ما يسعى إكسبو 2020 دبي لتحقيقه. لذلك، نحن متحمسون جدا لأن نكون جزءا من هذا المشروع، ولاتخاذ خيارات أفضل تؤدي إلى تغيير إيجابي في المستقبل".

    وسيجري تطوير هذا المشروع من الآن حتى انطلاق إكسبو 2020 في أكتوبر 2020، بالتعاون مع الدول المشاركة. وستوضع سلسلة من الأسئلة في موقع إكسبو 2020، حيث سيجري جمع البيانات وتحويلها إلى تحليل واقعي لفهمنا للعالم من حولنا وتصورنا له.

    وحول هذا التعاون، قالت منال البيات، الرئيس التنفيذ لشؤون التعاون المجتمعي في إكسبو 2020 دبي "نحن الآن على بعد سنة واحدة فقط عن الحدث الأروع في العالم لعرض نبوغ البشرية وإنجازاتها – لا يفصلنا اليوم إلا عام واحد عن البدء في استقبال الملايين من الناس من 192 دولة مشاركة، بروح من التفاؤل لفهم العالم من حولنا، وتحفيز الناس وإلهامهم لبناء مستقبل أفضل."

    "يمثل تعاوننا جزءا من هدف إكسبو 2020 دبي لإحداث تغيير إيجابي ودائم حيث تكون الحاجة ماسّة له. وهذا لا يمكن أن يبدأ دون أن نعرف أكثر عن العالم من حولنا ومن يشاكوننا العيش فيه. يسرُّنا أن ينضم إلينا أولا وآنا روسلينج في هذه المحطة المهمة، ونتطلع إلى تطوير المشروع قبل أن نفتح أبوابنا بعد عام من الآن."

    وتقدم مؤسسة غابمايندر مواد تعليمية ومعلومات مجانية تسمح للناس بتشكيل نظرة إلى المجتمع العالمي قائمة على الحقائق. ويهدف المشروع إلى فهم مستوى معرفة الناس من شتى أنحاء العالم ببعضهم البعض. ويجسد هذا هدف إكسبو الطموح الرامي

    إلى الجمع بين ملايين الناس من جميع أنحاء العالم. وبالتعاون مع شركة إبسوس موري، وهي شركة عالمية لاستطلاع الآراء، استطلعت مؤسسة غابمايندر آراء 20 ألف شخص من 31 دولة.

    ووجد الاستطلاع أنه عندما طُلب من الناس الإجابة عن 18 سؤالا بشأن الاتجاهات العالمية مثل متوسط الدخل، والسؤال عن عدد الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما في العالم، أو الكيفية التي يتوزع بها سكان العالم عبر القارات، كانت نسبة الإجابات الصحيحة لا تتعدى في المتوسط 2.9 جواب فقط.

    وفي المقابل، من المرجح أن تكون هناك ثلاث إجابات صحيحة من بين الأسئلة إذا ما جرت الإجابة عنها عشوائيا. ويظهر هذا إلى أي مدى يمكن أن تكون معارف الناس عن العالم الأوسع من حولهم غير صحيحة.

    وسيفتح إكسبو 2020 دبي أبوابه للجمهور في 20 أكتوبر 2020.
    • 11 Nov 2019
      قصة المعرض
      إعلان الفائزين بـ"سبيل 2020"

      تصاميم عصرية من إبداع مصممين محليين تتفوق على أكثر من 100 فكرة مقترحة

      لمعرفة المزيد
    • 07 Nov 2019
      قصة المعرض
      نشاط اقتصادي ومزيد من الزخم العام المقبل

      أصدر الصندوق أمس، الجزء الرابع من مهمته إلى الإمارات، ورصد فيه انتعاشاً ملموساً للنشاط الاقتصادي في الدولة، متوقعاً أن يكتسب الانتعاش مزيداً من الزخم خلال العام المقبل، مدعوماً بتنظيم إكسبو 2020 دبي.

      اقرأ النص الأصلي
    • 06 Nov 2019
      قصة المعرض
      دومينوز تنضم إلى الحدث الأروع في العالم

      إكسبو 2020 سيكون وجهة فريدة لعشاق الطعام مع عالم من النكهات

      لمعرفة المزيد
    • 05 Nov 2019
      قصة المعرض
      إطلالة على الصين في دبي من نافذة إكسبو

      الكشف عن جناح الصين في إكسبو 2020 يتزامن مع تبقي أقل من عام واحد على أكبر احتفال بثقافة الصين وطموحها يشهده العالم العربي

      لمعرفة المزيد