تحديث بشأن (كوفيد-19)
24 أغسطس 2020

التقدّم والالتزام بالأهداف المشتركة يميزان اجتماع المشاركين الدوليين في إكسبو

اجتماع المشاركين الدوليين الافتراضي يشهد مشاركة ممثلي أكثر من 190 بلدا أكدوا على دعم إكسبو الدولي المقبل

مع تسارع التحضيرات لإكسبو الدولي المقبل، يجتمع مندوبو أكثر من 190 بلدا عن بعد، مع شركاء تجاريين، ومسؤولين حكوميين، وأعضاء اللجنة العليا لإكسبو 2020، وممثلين عن المكتب الدولي للمعارض ليُظهروا التقدم الثابت والالتزام في المسيرة نحو الأهداف المشتركة لإكسبو 2020.

وفي الفترة من 24 إلى 27 أغسطس، تُعقد، عن بعد، النسخة الخامسة من اجتماع المشاركين الدوليين في إكسبو 2020، لمشاركة أحدث مستجدات عمليات الموقع وإدارة المرافق وفعاليات إكسبو 2020 وبرامجه، إلى جانب المحتوى المتعلق بخدمات التسويق والاتصال والإعلام.

وتشهد فعاليات الاجتماع كلمات يلقيها كل من سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، عضو مجلس الوزراء، وزير الخارجية والتعاون الدولي بدولة الإمارات، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، عضو مجلس الوزراء، وزير التسامح والتعايش بدولة الإمارات، المفوض العام لإكسبو 2020 دبي، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي، ومعالي ديميتري كيركِنتزس، الأمين العام للمكتب الدولي للمعارض.

من أجل تحفيز التعاون الدولي ودفع مسيرة التقدم العالمية، يشارك إكسبو 2020 تفاصيل برامجه المتخصصة، التي تركز على تسهيل العمل تجاه قضايا رئيسية مثل تغير المناخ، والصحة واللياقة، وغياب المساواة، والتدهور البيئي.

وعبر فعاليات أسابيع الموضوعات والأيام العالمية التي سيقيمها إكسبو 2020، سيتمكن شركاء الحدث الدولي ومشاركوه وزواره من استكشاف أبرز القضايا العالمية والالتزام بالعمل الجماعي لمواجهتها، وهو ما سيساهم في تشكيل مستقبل أفضل للجميع.

وأدت مرونة استجابة إكسبو 2020 للأزمة الصحية التي يشهدها العالم إلى تسريع التطورات في الموقع. فبعد اكتمال جميع الإنشاءات الدائمة التابعة لإكسبو مع نهاية العام 2019، ركّز العمل خلال العام الجاري على تنسيق المناظر الطبيعية في الموقع وتجهيز المباني المملوكة لإكسبو 2020 دبي. وتستمر التجهيزات لأجنحة الدول المختلفة بوتيرة متسارعة، وهو ما يؤكد التزام المشاركين بإقامة حدث استثنائي يساهم في التصدي لعدد من أكبر التحديات العالمية.