تحديث بشأن (كوفيد-19)
27 أغسطس 2020

مؤسسة غيتس تتعاون مع إكسبو 2020 لدعم الابتكارات على المستوى المجتمعي

التحالف مع إكسبو لايف سيدعم الحلول المبتكرة في سبيل تحسين حياة الأفراد في مختلف أنحاء العالم

يتعاون إكسبو 2020 دبي مع مؤسسة بيل وميلندا غيتس لدعم الابتكارات على المستوى المجتمعي، التي تستطيع مساعدة الأشخاص الذين يعيشون في بيئات صعبة، ازداد العديد منها صعوبة بسبب الأزمة الصحية التي يواجهها العالم حاليا.

وأُعلن عن التعاون مع إكسبو لايف، برنامج الشراكة والابتكار العالمي في إكسبو، في ختام النسخة الخامسة من اجتماع المشاركين الدوليين، الذي جسّد الإصرار الشامل للمنظِّمين وأكثر من 1000 مشارك على تعزيز التعاون العالمي، والالتزام بالعمل من أجل مستقبل أفضل.

من أجل تمكين المبتكِرين الذين يعملون على إيجاد حلول مبتكَرة، ستعمل هذه المبادرة التعاونية على تحديد الأفكار التي تركز بشكل خاص على قضايا المياه، والصرف الصحي، والصحة، والزراعة، والإدماج المالي، وتمويل هذه الأفكار وتوسيع نطاقها، وستساعد الملايين في العالم.

ويساعد برنامج الاستجابة للطوارئ، التابع لمؤسسة بيل وميلندا غيتس، المجتمعات، على بناء أنظمة قوية لتعزيز قدرتها على الاستجابة للأزمات. وبموجب التعاون، سيعمل على مشاركة الخبرات وأفضل الممارسات والمساعدات الفنية، فيما ستساعد الدروس المستفادة من مشروعات مبتكري إكسبو لايف العالميين، البرنامج، على تقييم كيفية تطبيق الحلول على المستوى المجتمعي في أماكن أخرى من العالم، لنشر التفاؤل بالمستقبل وإلهام العمل على أهداف التنمية المستدامة العالمية.

وكان الاجتماع الذي أُعلن فيه عن التعاون، عقده إكسبو عن بُعد مع ممثلي أكثر من 190 دولة مُشاركة، وشهد تأكيدهم التزامهم الراسخ نحو الأهداف المشتركة مع الحدث الدولي الذي سيجمع نخبة من أبرز العقول في العالم للمساعدة في مواجهة بعض التحديات العالمية الأكثر إلحاحا.

وناقش الحضور أثناء اجتماع المشاركين الدوليين هذا، الذي عُقد على مدار أربعة أيام واختُتِم يوم 27 أغسطس، برامج إكسبو المتخصصة التي تسلط الضوء على قضايا عالمية مثل التغيّر المناخي والصحة واللياقة والتنمية الحضرية والريفية والفضاء. واطّلعوا أيضا على مستجدات عمليات الموقع وإدارة المرافق وعمليات الأطعمة والمشروبات والمحتوى المتعلق بخدمات التسويق والاتصال والإعلام.