تحديث بشأن (كوفيد-19)
12 سبتمبر 2020

توسيع نطاق برنامج أفضل الممارسات العالمية من أجل تغيير إيجابي عالمي

ابتكارات بسيطة، وفعالة ومحلية للتغلب على مجموعة من أكبر التحديات العالمية تنضم إلى المجموعة الافتتاحية للبرنامج

مشروع لصنع مصابيح صيد تعمل بالبطارية تحت الماء للحد من الصيد العرَضي، ونظام لمقايضة الماء مقابل الماعز بدلا من المال لتحسين حياة المجتمعات الريفية في باكستان، كانا ضمن المجموعة الثانية من مشروعات برنامج أفضل الممارسات العالمية في إكسبو 2020 دبي.

وتنضم 20 مبادرة، اختيرت بعناية، إلى المجموعة الأولى للبرنامج المؤلَّفة من 25 مبادرة والتي عرفت باسم القصص التي لم يرويها أحد، والتي تعالج حلولها البسيطة والفعالة والمحلية بعض أكبر التحديات العالمية، بما في ذلك تلك الموضوعة ضمن أهداف التنمية المستدامة– وهي 17 هدفا عالميا تهدف لتحقيق مستقبل أفضل وأكثر استدامة للجميع.

وتشمل أحدث الإضافات مشروع "سيفتي نت تكنولوجيز" ومقره المملكة المتحدة، الذي صَمم مصابيح تحت الماء تسمى "بايسيز" تعمل على جذب أنواع معينة من الأسماك وصدّ الأنواع الأخرى. ويمكن ربط هذه الأجهزة التي تعمل بالبطارية بسهولة إلى شبكات الصيد ويجري الآن نشرها في أنحاء العالم- حيث تساعد في تخفيض الصيد العرَضي، وتدعم جهود الاستدامة في قطاع صيد الأسماك التجاري العالمي.

ومن المبادرات المختارة أيضا "غوتز فور ووتر"، وهو مشروع لشركة "أب تريد" الاجتماعية، التي مقرها باكستان، يخفف من التهميش الاقتصادي للمجتمعات الريفية المحدودة الدخل التي تعاني شح المياه عبر آلية فريدة تقايض الماء بالماعز بدلا من المال.

يُبرز برنامج أفضل الممارسات العالمية أهمية جمع العقول المبدعة لإيجاد حلول مبتكرة للتحديات، وهو جزء لا يتجزأ من التزام إكسبو 2020 بتشجيع التغيير الإيجابي عبر التعاون ومشاركة المعارف.

ويأتي برنامج أفضل الممارسات العالمية إلى جانب برنامج إكسبو 2020 للابتكار العالمي والشراكة، إكسبو لايف، ضمن المبادرات التي يدعمها إكسبو والتي تعمل بالفعل على إحداث تأثير إيجابي في المجالات المتعلقة بالهدف العالمي. وسيؤدي كلاهما دورا حاسما في إكسبو الدولي القادم، الذي ستبدأ فعالياته من الأول  من أكتوبر 2021 لغاية 31 مارس 2022، للمساهمة في إلهام العمل بشكل ملموس وحقيقي لبناء مستقبل أفضل للجميع.

للمزيد من المعلومات عن برنامج أفضل الممارسات العالمية، يرجى النقر هنا.