27 يوليو 2020

سلامة عمالنا وصحتهم.. حول المعصم!

إكسبو 2020 يزيح الستار عن برنامج مبتكر يوظّف أحدث ما توصلت إليه التقنية


يرسم إكسبو 2020 خريطة طريق جديدة لمساعدة كبرى المشروعات الإنشائية والفعاليات المستقبلية على الارتقاء بمعاييرها للسلامة، وذلك بفضل برنامجه الرائد للياقة العمال، وهو مشروع ضخم يقيّم صحة العمال وعافيتهم باستخدام أحدث تقنيات قياس المؤشرات الصحية القابلة للارتداء.
استخدمت المرحلة الأولى من البرنامج، التي استمرت لمدة 30 شهرا بدءا من أكتوبر 2017، تقنية سوار "ووب" لقياس المؤشرات الصحية. وتطوع للمشاركة في تلك المرحلة 5,540 عاملا، في ضوء تركيز المشروع على الصحة الوقائية عبر الرصد وإرسال التقارير والعلاج الصحي والبحوث الصحية.

يندرج البرنامج في إطار النهج الأوسع نطاقا لإكسبو 2020 بخصوص رفاهية العاملين وصحتهم وسلامتهم، والهادف لوضع معايير جديدة للمشروعات الإنشائية الكبرى والفعاليات الضخمة في المنطقة وخارجها، إلى جانب ترك إرث إيجابي يستمر طويلا بعد إغلاق إكسبو 2020 أبوابه في نهاية مارس 2022.

طوّر إكسبو 2020 الأجهزة المستخدمة في المبادرة بالتعاون مع الشركة الأمريكية لتقنيات اللياقة "ووب". وجرى تكييف "أساور ووب"، التي يستخدمها بانتظام نخبة من الرياضيين في أنحاء العالم، لأخذ احتياجات عمال البناء بعين الاعتبار.
وجمعت الأجهزة القابلة للارتداء ما يزيد على 13 تيرابايت من البيانات، وهي كمية ضخمة من المعلومات ستشكل أساس البحوث التي سيجريها أكاديميون من جامعة الشارقة معترف بهم دوليا.

وستبدأ المرحلة الثانية من برنامج لياقة العمال في العام 2021، عبر استخدام التقنية الصحية القابلة للارتداء لمراقبة صحة العاملين وعافيتهم أثناء الأشهر الستة لانعقاد إكسبو 2020 دبي.

Whoop infographics